تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الناخبون الماليون سيختارون رئيسا للبلاد في 28 يوليو/تموز

أ ف ب

تبنى مجلس الوزراء في مالي الاثنين مشروع قانون ينص على إجراء الدورة الأولى من الانتخابات الرئاسية في 28 يوليو/تموز، تتبعها إذا اقتضى الأمر دورة انتخابية ثانية، محددة في 11 أغسطس/آب.

إعلان

تبنى مجلس الوزراء في مالي الاثنين مشروع قانون ينص على اجراء الدورة الاولى من الانتخابات الرئاسية في 28 تموز/يوليو.

وجاء في نص المشروع ان "مجلس الوزراء تبنى مشروع قانون يدعو القاعدة الناخبة في 28 تموز/يوليو 2013 لانتخاب رئيس الجمهورية على كامل التراب الوطني وفي الممثليات الدبلوماسية والقنصلية لمالي في الخارج".

واضاف النص ان الحملة الانتخابية ستبدأ في السابع من تموز/يوليو وتنتهي في 26 منه، على ان تبدأ الحملة لدورة انتخابية ثانية محتملة، محددة في 11 اب/اغسطس، في اليوم التالي من انتهاء الدورة الاولى وتنتهي في التاسع من اب/اغسطس.

وياتي تاكيد موعد الانتخابات الرئاسية في تموز/يوليو انسجاما مع رغبة فرنسا التي تواصل عملياتها العسكرية في شمال مالي منذ كانون الثاني/يناير للتصدي للمقاتلين الاسلاميين.

وتزامن هذا الاعلان مع بدء رئيس بوركينا فاسو بليز كومباوري، الوسيط الاقليمي في الازمة المالية، مشاورات الاثنين لحل مشكلة كيدال.

ويسيطر المتمردون الطوارق على هذه المدينة في شمال شرق مالي رافضين انتشار الجيش فيها.

 

أ ف ب

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.