تخطي إلى المحتوى الرئيسي
تونس

السجن مع وقف التنفيذ لمتهمين بمهاجمة السفارة الأمريكية في تونس

أ ف ب
نص : برقية
3 دقائق

تمت الثلاثاء محاكمة عشرين شخصا من المشاركين في الهجوم على السفارة الأمريكية في تونس في 2012، وأكد رئيس لجنة الدفاع أنه حكم عليهم جميعا بالسجن عامين مع وقف التنفيذ.

إعلان

حكم الثلاثاء على عشرين شخصا ملاحقين لدورهم في مهاجمة السفارة الاميركية في تونس في ايلول/سبتمبر الفائت، بالسجن عامين مع وقف تنفيذ، وذلك اثر محاكمة قصيرة، وفق المحامي الرئيسي للمتهمين.

وقال المحامي انور ولد علي رئيس لجنة الدفاع عن المتهمين "حكم عليهم جميعا (بالسجن) عامين مع وقف التنفيذ".

ونفى المتهمون ان يكونوا مذنبين واحدا بعد الاخر عند سؤالهم من القاضي بحسب التهم الموجهة لكل شخص ان كان شارك في التظاهرة او هاجم السفارة او الشرطيين في محيطها.

وتسعة من المتهمين هم قيد الحبس الاحتياطي.

وقال المحامي صلاح بركاتي في وقت سابق "هذه التظاهرات (امام السفارة) كانت تندرج ضمن رد فعل عفوي في العالم (الاسلامي) باسره ضد الاعتدء على رموزنا المقدسة".

وشدد المحامي على "ان هؤلاء التونسيين يمثلون امام المحكمة ارضاء للولايات المتحدة والاتحاد الاوروبي".

ونددت محامية ب"اعترافات انتزعها البوليس تحت الضغط والتهديد".

وكان مئات المتظاهرين هاجموا في 14 ايلول/سبتمبر 2012 السفارة الاميركية بالعاصمة التونسية للتنديد بث فيلم مسيء للاسلام انتج في الولايات المحدة.

وشهدت العديد من البلدان المسلمة تظاهرات مماثلة في اليوم ذاته.

وقتل اربعة من المهاجمين واصيب العشرات بجروح في اعمال العنف تلك بتونس. ولحقت السفارة والمدرسة الاميركية باضرار نجمت عن حرقهما ونهبهما جزئيا.

وتقول السلطات ان المواجهات كانت من تدبير سيف الدين بن حسين (ابو عياض) مسؤول تنظيم "انصار الشريعة" في تونس وهو من الافغان العرب وكان قاتل مع القاعدة في افغانستان، وهو بحالة فرار في تونس منذ ثمانية اشهر.

ولا يوجد بين المتهمين اي من مسؤولي انصار الشريعة.

وشهدت تونس تصاعدا في انشطة التيار الاسلامي المتطرف وفي 19 ايار/مايو خلفت مواجهات بين هؤلاء المتطرفين وقوات الامن قتيلا و20 جريحا بالعاصمة التونسية.

أ ف ب

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.