تخطي إلى المحتوى الرئيسي
سوريا

بريطانيا تتحدث عن حالات جديدة مشبوهة لاستخدام الأسلحة الكيميائية في النزاع السوري

نص : برقية
1 دَقيقةً

قال دبلوماسي غربي إن بريطانيا أبلغت الأسبوع الماضي الأمم المتحدة بحالات مشبوهة جديدة لاستخدام أسلحة كيميائية في النزاع الدائر في سوريا. وقال السفير البريطاني مارك ليال غرانت "نواصل إبلاغ الأمين العام للأمم المتحدة ما أن تتوفر لدينا معلومات حول الاشتباه باستعمال هذا النوع من الأسلحة" في سوريا.

إعلان

.ابلغت بريطانيا الاسبوع الماضي الامم المتحدة بحالات جديدة مشبوهة لاستخدام اسلحة كيميائية في النزاع السوري كما قال دبلوماسيون الاربعاء.

وقال دبلوماسي غربي ان لندن وجهت رسالة الى الامم المتحدة في هذا الصدد تتضمن تفاصيل "حول حوادث جديدة وقعت منذ نيسان/ابريل".

وكانت بريطانيا وفرنسا وجهتا في نيسان/ابريل ثلاث رسائل الى الامم المتحدة للابلاغ عن حالات مشتبه بها لاستخدام اسلحة كيميائية في النزاع لا سيما في منطقة حمص في كانون الاول/ديسمبر 2012 والمطالبة بتحقيق. ويترأس السويدي اكي سيلستروم فريقا من المحققين عينته الامم المتحدة لكنه لم يتمكن بعد من التوجه الى سوريا.

it
ar/ptw/2012/07/04/WB_AR_NW_SOT_HEAG_NW858440-A-01-20120704.flv

وقال السفير البريطاني مارك ليال غرانت "نواصل ابلاغ الامين العام للامم المتحدة (بان كي مون) وسيلستروم ما ان تتوفر لدينا معلومات حول الاشتباه باستخدام اسلحة كيميائية" في سوريا.

وكان مسؤول كبير في الامم المتحدة اشار الاسبوع الماضي الى "معلومات متزايدة" حول استخدام اسلحة كيميائية في النزاع. كما اشار وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس الاثنين في بروكسل الى ان "فرضيات استخدام اسلحة كيميائية تزداد قوة" في سوريا.

أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.