تخطي إلى المحتوى الرئيسي

إثيوبيا تبدأ بتحويل مجرى النيل الأزرق لبناء سد لتوليد الطاقة الكهربائية

تقوم إثيوبيا ببناء سد مهم لتوليد الطاقة الكهربائية، وبدأت من أجل ذلك بتحويل مجرى نهر النيل الأزرق الذي يشكل أحد رافدي النيل الرئيسيين لمسافة حوالي 500 متر.

إعلان

بدات اثيوبيا تحويل مجرى نهر النيل الازرق لبناء سد مهم لتوليد الطاقة على ما اعلن مسؤولون اثيوبيون الاربعاء.

وسيكلف مشروع بناء سد النهضة 4,2 مليار دولار وسيتطلب تحويل مجرى النيل الازرق الذي يشكل احد رافدي النيل الرئيسيين لمسافة حوالى 500 متر.

واوضح المتحدث باسم شركة الكهرباء الوطنية اديس تاديلي "لبناء السد ينبغي تجفيف مجرى النهر الطبيعي"، وذلك غداة مراسم رسمية اقيمت في موقع الاعمال.

مصريون يحتجون على بناء أثيوبا سد على ضفاف النهر الأزرق

وستستغرق اعمال المرحلة الاولى لبناء السد بقدرة 700 ميغاوات ثلاث سنوات. وستبلغ قدرة السد عند انتهاء بنائه 6000 ميغاوات.

وتعتمد السودان ومصر الجافتين بشكل كبير على مياه النيل ولا سيما للزراعة وهما حساستين بشكل خاص حيال اي مشروع قد يغير مجرى النهر.

لكن الشركة الوطنية الاثيوبية للكهرباء سعت الى الطمأنة مؤكدة ان السد سيلعب دورا تنظيميا وسيقلص مخاطر الفيضانات وفترات الجفاف.

ويقع مشروع السد في منطقة بنيشنغول-غوموز (شمال غرب) قرب الحدود السودانية وبداه رئيس الوزراء الاثيوبي الراحل ميليس زيناوي في نيسان/ابريل 2011.

أ ف ب

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.