تخطي إلى المحتوى الرئيسي

مجلس الأمن يضيف جبهة النصرة السورية إلى لائحة المنظمات الإرهابية، ومعركة القصير مستمرة

أ ف ب

أدرج مجلس الأمن الدولي جبهة النصرة السورية إلى لائحة المنظمات الإرهابية والتي تفرض عقوبات عليها لعلاقتها بتنظيم القاعدة. من جهة أخرى تسجل قوات النظام السوري تقدما ميدانيا لا سيما في في ريف حمص وفي ريف دمشق.

إعلان

ادرجت الامم المتحدة الجمعة جبهة النصرة التي تقاتل النظام في سوريا على لائحة المنظمات المرتبطة بالارهاب، غداة اعلانها عن اجتماع دولي ثلاثي يضمها وموسكو وواشنطن ويعقد الاربعاء في جنيف للتمهيد للمؤتمر الدولي الهادف الى ايجاد تسوية للازمة السورية.

وفيما اعلنت موسكو احتمال تسليم دمشق طائرات مقاتلة من طراز "ميغ"، استمرت الانتقادات الغربية لعمليات تسليم الاسلحة الروسية الى النظام السوري.

وفي وقت يستمر تعثر المعارضة السورية السياسية، تسجل قوات النظام مزيدا من التقدم على الارض لا سيما في منطقتي القصير في ريف حمص في وسط البلاد وفي ريف دمشق.

واعلنت لجنة العقوبات في مجلس الامن الدولي الجمعة اضافة جبهة النصرة الاسلامية السورية الى لائحة المنظمات "المرتبطة بالارهاب". وبذلك، يتم تجميد اصول الجبهة ويفرض حظر على تسليمها اسلحة.

وكان زعيم جبهة النصرة ابو محمد الجولاني اعلن في نيسان/ابريل الماضي مبايعة زعيم القاعدة ايمن الظواهري ليؤكد بذلك العلاقة بين جبهة النصرة والقاعدة.

وحاول الجيش السوري الحر على الاثر التمايز عن الجبهة باعلانه ان العمليات العسكرية التي يقوم بها لا علاقة لها بما تقوم به الجبهة، وان ما يجمعهما هو "معارك بحكم الامر الواقع" ضد النظام تفرض عليه احيانا.

وكانت الحكومة الاميركية ادرجت العام الماضي جبهة النصرة على لائحة المنظمات الارهابية.

وحض وزير الخارجية الاميركي جون كيري ونظيره الالماني غيدو فسترفيلي الجمعة روسيا على وقف تسليم اسلحة لسوريا لعدم عرقلة مؤتمر دولي حول النزاع السوري مقرر عقده في جنيف.

وقال كيري في مؤتمر صحافي مشترك مع الوزير الالماني ان "نقل (الصواريخ ارض-جو المتطورة الروسية) اس-300 الى المنطقة لا يساعد في الوقت الذي نحاول فيه تنظيم واقامة هذا السلام"، في اشارة الى مؤتمر جنيف-2. وحذر فسترفيلي ايضا موسكو قائلا "نقول لزملائنا الروس لا تعرضوا مؤتمر جنيف للخطر. تسليم اسلحة الى نظام الاسد خطأ كامل".

وفي اطار الجهود المستمرة لايجاد تسوية سياسية للازمة السورية، اعلنت الامم المتحدة الخميس "ان ممثلين عن الولايات المتحدة وروسيا والامم المتحدة سيعقدون اجتماعا ثلاثيا في الخامس من حزيران/يونيو في جنيف يتمحور حول التحضير للمؤتمر الدولي حول سوريا الذي انطلق بمبادرة اميركية روسية".

وجدد الرئيس السوري بشار الاسد عبر تلفزيون "المنار" التابع لحليفه حزب الله، الخميس "موافقته المبدئية" على المشاركة في مؤتمر "جنيف-2"، بينما اعلن الائتلاف السوري المعارضة رفضه ان يكون جزءا من اي جهد دولي ما لم يعمل المجتمع الدولي على وقف "غزو ايران وحزب الله" لمنطقة القصير السورية.

جاء ذلك في خلال اجتماع للمعارضة السورية انتهى مساء الخميس في اسطنبول وتزامن مع تطورات عسكرية في القصير، احد آخر معاقل مقاتلي المعارضة، الى جانب تلبيسة والرستن وبعض احياء مدينة حمص، في المحافظة الحدودية مع لبنان.

واكد حزب الله وبشار الاسد مشاركة مقاتلين من الحزب اللبناني في معركة القصير.

واورد التلفزيون السوري الرسمي الجمعة ان قوات النظام سيطرت على قرية الجوادية "ليصبح الطوق محكما على الارهابيين في مدينة القصير من الجهة الشمالية".

وكانت هذه القوات وقوات حزب الله شددت الخناق على المدينة خلال الايام الماضية من الجهات الغربية والشرقية والجنوبية.

رغم ذلك، ذكر رئيس الائتلاف الوطني لقوى المعارضة والثورة السورية بالانابة جورج صبرة وناشطون والمرصد السوري لحقوق الانسان ان مقاتلين معارضين تمكنوا من دخول القصير الليلة الماضية.

واوضح المرصد انهم نجحوا في التسلل من "ثغرة فتحوها" على مستوى بلدة شمسين شمال شرق القصير حيث كانوا تعرضوا الخميس لكمين نصبته قوات النظام وقتل فيه احد عشر مقاتلا.

وافاد المرصد السوري لحقوق الانسان ان "سبعة رجال قتلوا بينهم نقيب منشق ومقاتلون معارضون الليلة الماضية خلال محاولتهم اخلاء جرحى من مدينة القصير، فقامت القوات النظامية ياستهداف السيارات التي تقل الجرحى عند احد مدخل المدينة التي لم يحددها".

وقال المرصد من جهة ثانية ان "31 سجينا قتلوا خلال الايام العشرة الماضية في سجن حلب المركزي نتيجة الاشتباكات المستمرة منذ اسابيع بين قوات النظام الموجودة داخل اسوار السجن والمقاتلين المعارضين الذين يحاولون الاستيلاء على السجن" كما اوضح المرصد ان 40 عنصرا من القوات النظامية قتلوا في الفترة نفسها في المعركة، وعدد كبير من المقاتلين المعارضين".

في ريف دمشق، قتل الجمعة 19 شخصا بينهم تسعة مقاتلين معارضين، بحسب المرصد السوري في عمليات قصف ومعارك في عدد من القرى والبلدات.

ويشير المرصد الى ان قوات النظام حققت اخيرا تقدما محدودا في بعض الاحياء والمناطق في ريف العاصمة، من دون ان تسيطر على اي موقع استراتيجي.

يأتي ذلك في ظل استمرار الصعوبات داخل الائتلاف المعارض الذي لم يتمكن خلال ثمانية ايام من الاجتماعات في اسطنبول الا من اتخاذ قرار واحد قضى بتوسيعه ليصبح اكثر تمثيلا.

واستلزم ذلك تدخل مسؤولين ودبلوماسيين سعوديين وقطريين وغربيين واتراك.

الأسد يتحدث عن مشاركة حزب الله في معركة القصير 2013/05/31

وبين المنضمين الجدد المعارض البارز ميشال كيلو الذي كان اقترح لائحة ب22 اسما لضمها الى الائتلاف، والاسماء هي خصوصا لشخصيات علمانية وتنتمي الى الاقليات المسيحية والعلوية والكردية، وذلك بهدف اقامة توازن مع جماعة الاخوان المسلمين التي كانت تملك النفوذ الاكبر في الائتلاف حتى الآن.

وتمت الموافقة على عشرة اسماء من تلك التي اقترحها كيلو. كما وافق الائتلاف على حوالى اربعين اسما آخرين ليصبح عدد اعضاء الائتلاف الاجمالي 114. ويمثل المنضوون الاربعون المجالس العسكرية والناشطين على الارض. ولم يتبين بالتحديد بعد لمن باتت تميل الاكثرية داخل الائتلاف.

على صعيد آخر، ذكرت وسائل اعلام روسية الجمعة ان موسكو لم تسلم بعد صواريخ "اس-300" الى النظام السوري، وان التسليم قد لا يتم هذا العام.

واعتبرت كل من واشنطن ولندن ان شحنات الاسلحة الروسية الى النظام لن تسهم في ارساء السلام في سوريا التي قتل فيها في 26 شهرا اكثر من 94 الف شخص.

وقالت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين الجمعة ان الالاف الذين فروا من مدينة القصير السورية هم في حاجة ماسة الى المساعدات، فيما اكدت ان عدد السوريين الذين فروا من النزاع في سوريا وصل الى 1,6 مليون شخص.

وصرح المتحدث باسم المفوضية دان ماكنورتون للصحافيين ان 3500 شخص على الاقل - معظمهم من النساء والاطفال- تمكنوا من الفرار من القصير الى بلدة مجاورة.

وقال ان فريق طوارئ زار المنطقة وجد ان العائلات تقيم في ثلاث مدارس ومبنى غير مكتمل وفي خيم تبرع بها السكان المحليون.

وقال اتحاد المنظمات الطبية الاغاثية السورية التي تعمل في سوريا الجمعة ان اعضاءه شاهدوا عشرات المرضى الذين يعانون ما يعتقد انها هجمات باسلحة كيميائية، مؤكدين ارتفاع تلك الاعداد بشكل متواصل.

وصرح توفيق شماع احد مؤسسي الاتحاد لوكالة فرانس برس "لدي عشرات حالات الاصابة في هجمات يبدو أنها باسلحة كيميائية خصوصا بين المدنيين".

أ ف ب

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.