تخطي إلى المحتوى الرئيسي

واشنطن تدعو أنقرة إلى احترام حرية التعبير وأوروبا تعرب عن قلقها وتدعو للتحقيق

عبّر الاتحاد الأوروبي عن القلق بشأن إقدام الحكومة التركية ليلا على إبعاد المحتجين من ساحة تقسيم في إسطنبول حيث أطلقت الشرطة الغاز المسيل للدموع على حشود تضم آلاف المتظاهرين. ودعت الولايات المتحدة تركيا إلى احترام حرية التعبير معربة عن "قلقها" إزاء "أي محاولة لمعاقبة أشخاص لمجرد أنهم مارسوا" هذا الحق.

إعلان

شرطة مكافحة الشغب تقتحم من جديد ساحة تقسيم في إسطنبول وتطلق الغاز المسيل للدموع لإبعاد المحتجين

حثت الولايات المتحدة الاربعاء تركيا التي تشهد تظاهرات، على احترام حرية التعبير معربة عن "قلقها" ازاء "اي محاولة لمعاقبة اشخاص لمجرد انهم مارسوا" هذا الحق.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الاميركية جينفير بساكي "نحن قلقون لاي محاولة لمعاقبة اشخاص لمجرد انهم مارسوا حقهم في التعبير" مشيرة الى هذا الحق البالغ الاهية في الولايات المتحدة المكفول دستوريا.

واضافت "نحن ندين محاولات كافة الاطراف التسبب في العنف".

رجب طيب أردوغان يتوعد المتظاهرين-2013/06/11

وقالت "نحن نعول على السلطات التركية لفرض احترام هذه الحريات" مشيرة الى "حرية التعبير والاجتماع" ووجود "وسائل اعلام حرة ومستقلة" كاعمدة لتركيا مستقرة ومزدهرة.

وتشهد تركيا منذ اسبوعين حركة احتجاج واسعة ضد الحكومة تخللتها صدامات بين متظاهرين وقوات الامن.

واندلعت هذه الاحتجاجات بعد تدخل عنيف للشرطة في 31 ايار/مايو لاخلاء حديقة جيزي بساحة تقسيم باسطنبول التي قررت السلطات تنفيذ مشروع تهئية فيها لاقى معارضة.

وحاول رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان الاربعاء تهدئة الوضع مشيرا الى فكرة تنظيم استفتاء حول هذا المشروع.

وعبر الاتحاد الاوروبي عن القلق اليوم الاربعاء بشأن إقدام الحكومة التركية ليلا على ابعاد المحتجين من ساحة تقسيم في اسطنبول حيث اطلقت الشرطة الغاز المسيل للدموع على حشود تضم آلاف المتظاهرين.

ودعا مسؤولون كبار بالاتحاد الاوروبي حكومة رئيس الوزراء طيب اردوغان للتحقيق في حالات الاستخدام المفرط للقوة ومحاسبة المسؤولين.

وقال مفوض الاتحاد الاوروبي بشأن التوسيع ستيفان فوله في كلمة بالبرلمان الاوروبي في ستراسبورج "تابعت الاحداث الليلة الماضية بقلق متزايد."

واضاف فوله الذي يشرف على محادثات انضمام تركيا الى الاتحاد الاوروبي ان الحكومة يجب ان تسعى للحوار مع المتظاهرين بعد نحو اسبوعين من الاحتجاجات ضد اردوغان.

وحثت مسؤولة السياسة الخارجية بالاتحاد الاوروبي كاثرين اشتون في نفس الجلسة البرلمانية تركيا على التحقيق في حالات الاستخدام المفرط للقوة اثناء مظاهرات اسطنبول "بسرعة وبصورة كاملة".

واعلنت الحكومة التركية الاربعاء ان رئيس الحكومة رجب طيب اردوغان لا يستبعد اجراء استفتاء في اسطنبول حول تطوير ساحة تقسيم وهو المشروع الذي كان وراء بدء حركة احتجاجية واسعة ضد الحكومة.

وقال نائب رئيس الحكومة حسين جيليك في ختام اجتماع طويل بين اردوغان و"ممثلين" عن المتظاهرين "قد نطرح هذه المسالة على اقتراع شعبي (...) وفي الديموقراطية وحدها ارادة الشعب هي التي تؤخذ بالحسبان".

كما طلب جيليك مرة جديدة من المتظاهرين الذين لا يزالون يحتلون حديقة جيزي المجاورة لساحة تقسيم بضرورة مغادرتها "في اسرع وقت ممكن".

وقال "ان حديقة جيزي يجب ان تخلى في اسرع وقت ممكن. لا يمكننا بالتاكيد الموافقة على استمرار هذه التظاهرات الى ما لا نهاية".

وتابع جيليك الذي هو ايضا المتحدث باسم حزب الحرية والعدالة "يجب ان تعود الحياة الى طبيعتها في حديقة جيزي واعتقد انه بعد بادرة حسن النية هذه (احتمال اجراء الاستفتاء) فان الشبان سيقررون مغادرتها".

وكانت الشرطة تدخلت في الحادي والثلاثين من ايار/مايو لاجلاء المحتجين من حديقة جيزي التي تقرر ازالتها في اطار مشروع لتطوير منطقة ساحة تقسيم، ما اثار حركة احتجاج واسعة ضد الحكومة لا تزال متواصلة.

وكالات

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.