تخطي إلى المحتوى الرئيسي

معرض لفنانة فلسطينية في باريس يثير غضب الجالية اليهودية

طلبت وزارة الثقافة الفرنسية الجمعة من متحف "جو دو بوم" الباريسي تقديم معلومات كاملة لزوار معرض المصورة الفلسطينية أحلام شبلي، وذلك بعد انتقادات وجهت له من قبل الجالية اليهودية. وكان رئيس المجلس التمثيلي للمنظمات اليهودية "كريف" بعث برسالة إلى وزيرة الثقافة طالبا منها التدخل، حيث اعتبر أنه "من غير المعقول أن يمجد الإرهاب وسط باريس".

إعلان

طلبت وزارة الثقافة الفرنسية الجمعة من متحف "جو دو بوم" الباريسي، بعد انتقادات من الجالية اليهودية، تقديم "معلومات كاملة" لزوار معرض المصورة الفلسطينية احلام شبلي الذي يصور الطريقة التي تعتمدها عائلات منفذي العمليات الانتحارية في اسرائيل للحفاظ على ذكراهم.

واعلنت الوزارة في بيان انه "حرصا منها على تجنب حصول اي التباس واي تشويه، طلبت وزارة الثقافة والاتصال من متحف جو دو بوم توفير معلومات كاملة للزائرين، لتوضيح وشرح اقوال الفنانة بشكل افضل من جهة، ومن جهة اخرى، لتمييز قضية الفنانة عما يعبر عنه المتحف" الذي افتتح في 28 ايار/مايو.

ويضم هذا المعرض الاستعادي الذي يحمل عنوان "بيت الشبح" مجموعة جديدة عنوانها "موت" وهي "تظهر جهود المجتمع الفلسطيني للحفاظ على حضور الذين خسروا حياتهم في مقاتلة من يهاجمهم"، كما جاء في الملف الصحافي للمتحف.

وكان رئيس المجلس التمثيلي للمنظمات اليهودية (كريف) روجيه كوكيرمن بعث في الخامس من حزيران/يونيو برسالة الى وزيرة الثقافة اوريلي فيليبيتي وطلب منها التدخل، معتبرا ان "من غير المقبول ان تقوم هذه الصور بتمجيد الارهاب في وسط باريس".

واقرت الوزارة الجمعة بأن هذا المعرض "يثير كثيرا من ردود الفعل التي يمكن تفهمها"، وان "الحيادية المطلوبة" للفنان "يمكنها بحد ذاتها ان تصدم وتفسح في المجال لتفسيرات سيئة لانها لا تشرح اطار الصور الذي لا يقتصر على الموت فقط بل هو ايضا اطار الارهاب".

لكن الوزارة شددت ايضا على ان "هذا المعرض يندرج في برنامج المتحف الذي يشجع على تنوع التعبيرات الفنية حول الصورة".

من جهته، رفض متحف جو دوم بوم "رفضا قاطعا الاتهامات بتمجيد الارهاب او التساهل حياله".

أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.