تخطي إلى المحتوى الرئيسي

وزير خارجية الأكوادور يقول إن بلاده ستواصل منح مؤسس ويكيليكس اللجوء في سفارتها لحين حل القضية

أكد وزير خارجية الأكوادور ريكاردو باتينو الاثنين أن بلاده ستواصل منح اللجوء لمؤسس موقع ويكيليكس الأسترالي جوليان أسانج في سفارة بلاده بلندن لمدة خمس سنوات لو اقتضى الأمر لحين التوصل إلى حل دبلوماسي للقضية.

إعلان

اكد وزير خارجية الاكوادور الاثنين ان بلاده ستواصل منح مؤسس موقع ويكيليكس جوليان اسانج اللجوء في سفارتها في لندن بعد الفشل في التوصل الى حل للقضية مع بريطانيا.

وقال ريكاردو باتينو ان الاسترالي على استعداد للبقاء في السفارة لخمس سنوات اخرى اذا اضطر الامر لحين التوصل لحل دبلوماسي مؤكدا ان ليس لديه اي خطط للفرار.

وكان باتينو يتحدث عقب محادثات مع نظيره البريطاني وليام هيغ عشية الذكرى الاولى الاربعاء لفرار اسانج الى السفارة ولجوئه اليها لتجنب تسليمه الى السويد حيث يواجه اتهامات بجرائم جنسية.

والدة جوليان أسانج قلقة بشأن مصير ابنها

واتفق الوزيران على "ابقاء قنوات الاتصال مفتوحة لكنهما لم يتوصلا لخرق" في الاجتماع الذي استمر 45 دقيقة، بحسب بيان وزارة الخارجية.

واضاف البيان "اتفق الوزيران على ان يقوم مسؤولون بتشكيل مجموعة عمل لايجاد حل سياسي لقضية جوليان اسانج، لكن لم يتم احراز تقدم مهم".

تسريبات ويكيليكس حول بعض البلدان العربية

وتابع "ان وزير الخارجية (هيغ) اوضح مرة اخرى ان اي حل يجب ان يكون ضمن قوانين المملكة المتحدة".

ورفضت بريطانيا منح قرصان المعلوماتية السابق البالغ من العمر 41 عاما ممرا آمنا خارج السفارة ويبقى ضمن شقته المتواضعة لاجل غير محدد.
 

أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.