تخطي إلى المحتوى الرئيسي

نيلسون مانديلا في حالة "حرجة جدا" و"أي شيء يمكن أن يحصل بين لحظة وأخرى"

أ ف ب

قالت ماكازيوي مانديلا ابنة الزعيم التاريخي لجنوب أفريقيا نيلسون مانديلا إن والدها في "حالة حرجة جدا وأن أي شيء يمكن أن يحصل بين لحظة وأخرى". وأضاف عدد من أفراد عائلة مانديلا أن الأخير، الذي يعالج في مستشفى بريتوريا، يعتمد على أجهزة التنفس الاصطناعي.

إعلان

"لا يوجد أي أبيض أمام المستشفى لتكريم مانديلا، إنها فضيحة"

ذكر عدد من افراد عائلة نلسون مانديلا الخميس ان رئيس جنوب افريقيا السابق "في حالة حرجة" ويعتمد على اجهزة التنفس الاصطناعي، مشيرين الى ان "اي شيء يمكن ان يحدث له بين لحظة واخرى".

وقالت ابنته الكبرى ماكازيوي مانديلا ان والدها في "حالة حرجة جدا وان اي شيء يمكن ان يحصل بين لحظة واخرى"، وفي ذلك في مقابلة بثتها اذاعة "اس ايه اف ام" خلال نشرة اخبار الظهيرة.

واضافت "اريد ان اشدد مرة اخرى على ان الله وحده يعلم متى تحين الساعة (...) لن اكذب عليكم. الوضع ليس جيدا (...) ولكن اذا تحدثنا اليه، فانه يستجيب ويحاول ان يفتح عينيه".

وصرح نابليسي مانديلا احد وجهاء القبائل لوكالة فرانس برس ان مانديلا "يستخدم الاجهزة لكي يتنفس".

واضاف نابليسي الذي عادة ما يرأس اجتماعات العائلة "الوضع سيء، ولكن ليس بيدنا شيء".

والغى رئيس جنوب افريقيا جاكوب زوما رحلة الى موزمبيق بعد ان زار مانديلا (94 عاما) في المستشفى حيث تلتف عائلة الرئيس السابق حوله منذ نحو ثلاثة اسابيع عقب دخوله المستشفى بسبب اصابته بالتهاب متكرر في الرئة".

وجاء في بيان للرئاسة ان "الاطباء اطلعوا الرئيس وزما على حالة مانديلا، ولا زالوا يفعلون كل ما بوسعهم لراحته".

صحة نيلسون مانديلا - صور لموفدة فرانس 24 إلى جنوب أفريقيا شارلوت بواتيو
{{ scope.counterText }}
{{ scope.legend }}© {{ scope.credits }}
{{ scope.counterText }}

{{ scope.legend }}

© {{ scope.credits }}

والخميس تجمع عدد كبير من افراد عائلة مانديلا في مستشفى القلب حيث يرقد مانديلا ومن بينهم وزير الدفاع المسؤول عن علاج مانديلا.

 أ ف ب

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن