تخطي إلى المحتوى الرئيسي

أحزاب سياسية فرنسية تدعو هولاند إلى منح اللجوء السياسي لإدوارد سنودن

أ ف ب

دعا زعماء عدة أحزاب سياسية فرنسية، من بينهم جان لوك ملنشون ومارين لوبان وشخصيات من حزب الخضر، الرئيس فرانسوا هولاند إلى منح اللجوء السياسي للأمريكي إدوارد سنودن الذي رفع النقاب عن عمليات تجسس واسعة للولايات المتحدة على أوروبا ووصفوه بالرجل الشجاع.

إعلان

الاتحاد يطالب واشنطن بتوضيحات حول مزاعم تجسس استخباراتها على مؤسساته 

بعد كشف "الغاردين" البريطانية و"دير شبيغل" الألمانية عن عمليات تجسس واسعة للولايات المتحدة على دول أوروبا، لا سيما فرنسا وإيطاليا واليونان، دعا زعيم حزب جبهة اليسار جان لوك ملنشون الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند إلى منح

اعلن مسؤول في الدوائر القنصلية الروسية الاثنين لفرانس برس ان المستشار السابق في الاستخبارات الاميركية ادوارد سنودن الملاحق في الولايات المتحدة بتهمة التجسس والذي لا يزال عالقا في احد مطارات موسكو، تقدم بطلب لجوء سياسي الى روسيا.

وقال المسؤول القنصلي في مطار شيريميتييفو كيم شيفتشنكو "امس (الاحد) في الساعة 22,30، تقدمت المواطنة البريطانية ساره هاريسون من القسم القنصلي في مطار شيريميتييفو وسلمت طلب لجوء سياسي لسنودن" في روسيا.

أ ف ب

اللجوء السياسي للأمريكي إدوارد سنودن الذي رفع النقاب عن هذه الممارسات والذي لا يزال يتواجد في المنطقة الدولية بمطار موسكو.

كما طالب بوقف فوري للمشاورات التجارية بين الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة.

من جهتها وفي سياق متصل، قالت زعيمة اليمين المتطرف مارين لوبان: "إذا لم نمنح لإدوارد سنودن اللجوء السياسي، فلمن سنمنحه إذن"، منتقدة في نفس الوقت خضوع الاتحاد الأوروبي التام لواشنطن".

مارين لوبان، التي لم تستغرب وقوع مثل هذه الممارسات، دعت الشعوب الأوروبية إلى انتزاع حريتها. وقالت: "ينبغي أن نسترجع استقلاليتنا في مجال الدفاع لأننا لا يمكن أن نبقى دائما كلاب الولايات المتحدة".

وإلى ذلك، دعا حزب الخضر الفرنسي، الذي يشارك الحزب الاشتراكي السلطة في فرنسا، فرانسوا هولاند ورئيس الحكومة إلى منح اللجوء السياسي للأمريكي سنودن، واصفا إياه "بالرجل الشجاع الذي رفع النقاب عن ممارسات أمريكية غير قانونية".

وبالنسبة للخضر، توفير اللجوء السياسي لسنودن يعني أن باريس ترفض السيطرة الأمريكية وسياستها القائمة على عدم احترام الحريات الأساسية باسم قانون مكافحة الإرهاب".

مداخلة محمد سعيد الوافي من واشنطن عن هروب سنودن من هونغ كونغ 2013/06/24

وإلى ذلك، انتقد مسؤولون من الحزب الاشتراكي تجسس الولايات المتحدة على مؤسسات الاتحاد الأوروبي حيث قالت وزيرة العدل كريستيان توبيرا "في حال ثبت أن الولايات المتحدة تجسست حقا على الاتحاد الأوروبي، فهذا سيشكل سابقة خطيرة في العلاقات بين الجهتين".

من جانبه، دعا السكرتير الأول للحزب الاشتراكي هارلم ديزير إلى احترام المعلومات الشخصية للمواطنين الأوروبيين وضمان سريتها، مؤكدا أن هذا من بين الشروط الأساسية التي ينبغي احترامها قبل التوقيع على أي اتفاق تجاري بين الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة.
 

فرانس 24

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.