تخطي إلى المحتوى الرئيسي
مصر

أنطوان بصبوص: "الأزمة المصرية لا حل لها في الوقت الراهن"

3 دَقيقةً

في حوار مع فرانس 24، أكد أنطوان بصبوص، المحلل السياسي مدير مرصد الدول العربية في باريسن أن الأزمة السياسية التي تمر بها مصر لا يوجد لها حل في الوقت الراهن. وأضاف أن الجيش لن يتدخل مباشرة، بل سيكتفي بتسيير أمور البلاد عن بعد.

إعلان

المتظاهرون المصريون يدعون إلى "إسقاط النظام" ورموزه من الإخوان

حركة "تمرد" تجمع أكثر من 22 مليون توقيع للمطالبة بسحب الثقة من محمد مرسي  

ما هي السيناريوهات المحتملة في مصر بعد التظاهرات الضخمة التي عرفتها عدة محافظات في البلاد أمس الأحد والتي نادت برحيل الرئيس المصري محمد مرسي الذي وصل إلى السلطة منذ عام فقط؟

بالنسبة للمحلل السياسي مدير مرصد الدول العربية في باريس أنطوان بصبوص الاحتجاجات مرشحة للاستمرار في الأيام القليلة المقبلة ومصر تسير نحو أزمة سياسية شائكة يصعب حلها بسهولة.

it
ar/ptw/2013/06/30/WB_AR_NW_PKG_EGYPTE_MORSI_1_AN_APRES_NW372306-A-01-20130630.mp4

ويقول بصبوص: "تظاهرات أمس الأحد كانت أكبر وأضخم من تلك التي عرفتها مصر بعد وفاة الرئيس عبد الناصر والمطربة أم كلثوم، موضحا أن مصر عاشت يوما تاريخيا لم تعرفه من قبل".

وأضاف: "لقد كانت التعبئة قوية لأن المصريين أدركوا أن الإخوان المسلمين سلبوهم ثمار الثورة التي قاموا بها لدحر نظام حسني مبارك. واليوم عوض أن تتحسن أوضاعهم الاجتماعية والاقتصادية، أصبحوا يعانون من نقص في الغاز والخبز والطاقة الكهربائية، إضافة إلى أسلمة الدولة المصرية".

"أزمة سياسية وأمنية خطيرة تحوم حول مصر"

وبشأن الدور الذي من الممكن أن تلعبه المؤسسة العسكرية للحيلولة دون تدهور الوضع أكثر، يرى أنطوان بصبوص أن الجيش لن يتدخل للاستيلاء على الحكم بالقوة، بل سيكتفي بمراقبة الوضع من الخلف، مشيرا أن الجيش على دراية تامة بأن الوضعين الاجتماعي والاقتصادي في غاية الصعوبة وهو لا يملك القدرة على تقديم الحلول لتحسين أوضاع الشعب المصري. "المؤسسة العسكرية أصبحت اليوم تخشى تدهور سمعتها وصورتها أكثر لدى المصريين بعد الدور غير المشرف الذي لعبته خلال انتقال السلطة من حسني مبارك إلى محمد مرسي. ولهذه الأسباب إذن، يواصل بصبوص، الجيش المصري يرفض التدخل في المجال السياسي".

it
ar/ptw/2013/06/29/WB_AR_NW_PKG_EGYPTE_REX_NW370767-A-01-20130629.mp4

وفي سؤال حول الخيارات المقبلة، يجيب بصبوص أن الرئيس مرسي مرغم على تقديم بعض التنازلات السياسية من أجل تهدئة الأوضاع، مشددا أن الجيش سيطلب منه بعض المبادرات الاقتصادية والسياسية كونه فشل بعد سنة من توليه الحكم.

ويضيف بصبوص في الحقيقة ليس مرسي هو الذي يحكم البلاد بل هو دمية في يد القائد الأعلى لجماعة الإخوان المسلمين. ويتابع في حال تدهورت الأمور أكثر، فالمؤسسة العسكرية هي التي ستقوم بتسيير الحكومة عن بعد، من دون أن تنتشر في الميدان".

it
ar/ptw/2013/06/30/WB_AR_NW_GRAB_TEL_CAIRE_HASSAN_NEFAA_01H_NW370485-A-01-20130629.mp4

وأنهى أنطوان بصبوص حواره بالقول إن أزمة سياسية وأمنية خطيرة تحوم حول مصر والسلم المدني، منوها أن عدد من الدول الأجنبية، لا سيما دول الخليج دعت رعاياها إلى مغادرة مصر خوفا من انزلاق الأوضاع هناك. "الوضع خطير جدا في مصر ووصل إلى طريق مسدود. من جهة، مرسي لا يريد أن يترك ولو قليلا من صلاحياته الرئاسية ومن جهة أخرى هناك حركة "تمرد" التي تقوى يوما بعد يوم وهدفها الوحيد بات جليا وهو إرغام الرئيس مرسي على الرحيل".

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.