بوليفيا

الرئيس موراليس ينوي إغلاق السفارة الأمريكية في بوليفيا

أعلن رئيس بوليفيا إيفو موراليس الخميس أنه ينوي إقفال السفارة الأمريكية في بلاده على خلفية الضغط الذي مارسته واشنطن على أربع دول أوروبية لمنع تحليق طائرته في أجوائها. وأضاف موراليس أن بلاده ليست بحاجة لسفارة الولايات المتحدة.

إعلان

اعلن الرئيس البوليفي ايفو موراليس الخميس انه ينوي "اقفال في حال تطلب الامر ذلك" سفارة الولايات المتحدة الاميركية في لاباز بعد ان ندد بالضغط الذي مارسته واشنطن كما قال على اربع دول اوروبية منعت بشكل موقت تحليق طائرته فوق اراضيها للاشتباه بوجود المستشار الاميركي السابق ادوارد سنودن على متنها.

وقال موراليس في كوشابامبا في بوليفيا حيث يعقد اجمتاع للحلفاء التقليديين لبوليفيا في المنطقة لتقديم دعم للرئيس البوليفي غداة عودته من روسيا وبعد المشاكل التي واجهها في اوروبا "سوف ندرس في حال تبين ان ذلك ضروريا، اقفال سفارة الولايات المتحدة في بوليفيا. لسنا بحاجة لسفارة الولايات المتحدة".

واضاف "يدي لن ترتجف لاقفال سفارة الولايات المتحدة، لنا كرامتنا وسيادتنا وبدون الولايات المتحدة نشعر باننا افضل سياسيا وديموقراطيا".

ويقوم قائم بالاعمال حاليا باعمال السفير في سفارة الولايات المتحدة في لاباز وذلك بعد ان طرد موراليس السفير الاميركي من بلاده في 2008 ثم طرد الوكالة الاميركية لمحاربة المخدرات مطلع 2009 كونهما تدخلا في الحياة السياسية البوليفية.

أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم