تخطي إلى المحتوى الرئيسي

77 ألف شخص هاربون من القانون ويبحث عنهم الإنتربول

77 ألف شخص أصدرت بحقهم مذكرات توقيف دولية وتبحث عنهم الشرطة الجنائية الدولية "الإنتربول". ومنذ عشر سنوات، تسمح شبكة اتصالات الأنتربول لـ190 دولة عضوا بالتواصل فيما بينها والاستفادة من قاعدة المعطيات التي لديها لإيقاف المطلوبين.

إعلان

اعلنت منظمة الشرطة الدولية (الانتربول) الثلاثاء ان ما مجموعه 77 الف شخص يواجهون حاليا مذكرات توقيف دولية وان 9600 شخص يستهدفهم "بلاغ احمر" للانتربول اعتقلوا في 2012.

وفي 2005، كان حوالى 37 الف شخص يواجهون مذكرة توقيف دولية.

والمكتب الدولي للشرطة الجنائية ومقره ليون في وسط فرنسا، اصدر 8136 "بلاغا احمر" في 2012، وهو اعلى مستوى في مذكرات البحث لديه مقابل 7678 في 2011.

وفي 2012، سمح الانتربول بتوقيف 9600 مجرم يستهدفهم "بلاغ احمر" او نشرة بحث وتحر ارسلتها دولة ما مقابل 8500 في 2011.

و"البلاغ الاحمر" هو اعلى مستوى نشرات الانتربول. ويستخدم لطلب تحديد موقع شخص مطلوب من سلطة قضائية او محكمة دولية واعتقاله تمهيدا لتسليمه.

ومنذ عشر سنوات، تسمح شبكة اتصالات الانتربول ل190 دولة عضوا بالتواصل في ما بينها والوصول في الوقت الحقيقي وعلى مدار الساعة الى 46 مليون معطى موجودة في قواعد المعطيات لديها بما في ذلك بصمات وارقام جوازات سفر او هويات مجرمين.

أ ف ب

 

 

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.