تخطي إلى المحتوى الرئيسي

أنصار مرسي يواصلون مظاهراتهم للمطالبة بعودته وواشنطن تدعو للإفراج عنه

تظاهر عشرات الآلاف من المصريين في شوارع القاهرة في الساعات الأولى من صباح اليوم السبت للمطالبة بإعادة الرئيس المخلوع محمد مرسي لمنصبه. و كانت الولايات المتحدة قد أيدت أمس الجمعة على لسان متحدثة بإسم خارجيتها دعوة ألمانيا الإفراج عن محمد مرسي.

إعلان

خشية من اندلاع أعمال عنف في مصر بعد دعوات متبادلة للتظاهر

تظاهر عشرات الالاف من المصريين في شوارع القاهرة في الساعات الاولى من صباح اليوم السبت للمطالبة باعادة الرئيس الاسلامي المخلوع محمد مرسي لمنصبه ولكن لم تقع تلك الاشتباكات الدامية التي شهدتها مصر قبل اسبوع.

it
ar/ptw/2013/07/10/WB_AR_NW_SOT_SOUDANI_EGYPT_7H_NW386097-A-01-20130710.mp4

ودعت جماعة الاخوان المسلمين التي ينتمي لها مرسي امس الجمعة الى "يوم الزحف" ونزلت حشود ضخمة في القاهرة وهي تلوح بالاعلام وتردد هتافات بعد عشرة ايام من اطاحة الجيش باول رئيس مصري منتخب بشكل حر.

وقبل اسبوع تحولت مشاهد الاحتجاج الى اعمال عنف عندما وقعت مصادمات بين انصار ومعارضي مرسي في شتى انحاء البلاد مما ادى لسقوط 35 قتيلا واتساع هوة الخلاف السياسي بين المصريين .

وبعد ثلاثة أيام قتل 53 عضوا في جماعة الإخوان المسلمين عند نادي ضباط الحرس الجمهوري الذي يعتقد أن مرسي موجود فيه .وقالت الجماعة ان جنودا اطلقوا النار على هؤلاء الاشخاص.

وقتل أربعة من قوات الحرس في المواجهة التي قال الجيش إن "مجموعة إرهابية مسلحة" تسببت فيها بينما قالت جماعة الإخوان إنها مذبحة ارتكبت بينما كان مؤيديوها المعتصمون يؤدون صلاة الفجر.

وبعد مرور منتصف الليل بالقاهرة استمرت حشود ضخمة من انصار الاخوان في الشارع. ووقف مئات المتظاهرين خلف السلك الشائك قرب وزارة الدفاع يصرخون في وجه الجنود الذي يقفون على بعد بضعة عشرات الامتار منهم.

وينفي الجيش ان الاطاحة بمرسي انقلاب ويقول انه عزله تلبية لرغبة الشعب بعد ان نزل الملايين للشوارع في نهاية يونيو حزيران للمطالبة باستقالته.

ويرى الإخوان أنفسهم ضحية قمع عسكري يذكرهم بما تعرضوا له في عهد حسني مبارك الذي اطيح به في انتفاضة عام 2011.

لكن الكثيرين من معارضي الإخوان يحملون الإسلاميين مسؤولية العنف وهناك من لا يتعاطف كثيرا مع المحتجين القتلى الأمر الذي يسلط الضوء على الانقسامات العميقة في المجتمع.

وعند مسجد رابعة العدوية بالقاهرة حيث يتجمع انصار مرسي منذ اكثر من اسبوعين تزايد عدد الحشود بعد وصول الناس في حافلات من محافظات تمثل معاقل لجماعة الاخوان.

وجاء عامر علي وهو برلماني سابق قضى 13 عاما كسجين سياسي في عهد الرئيس المخلوع حسني مبارك من أسيوط في وادي النيل.

وقال بينما كان يقف في أحد المداخل إلى المظاهرة بجوار سيارة جيب ستبيت أسرته فيها "احنا قاعدين هنا ومش هنمشي".

ووقف ابنه محمد (عامان) فوق سقف السيارة حاملا علم مصر بينما جلست زوجته في الداخل تلتقط صورا عبر جهاز كمبيوتر لوحي وبجوارها طفلتها.

وأضاف "جئنا ومعنا أطفالنا تأييدا للشرعية والديمقراطية ورئيسنا المدني أول رئيس منتخب بشكل حر في العالم العربي."

ورش متظاهرون قطرات الماء على بعضهم البعض لمقاومة حرارة الجو الشديدة. وجلست مجموعات من المتظاهرين في ظلال الخيام يتلون القرآن ويلتمسون الراحة في نهار رمضان.

والمشاعر ساخنة سخونة حر الصيف الشديد.

وصرخت ثريا نجيب أحمد وبدت الدموع من عينيها خلف النقاب الذي يغطي وجهها "قتلوا شهداءنا وهم يصلون‭‭‭.‬‬‬"

ومازال مرسي محتجزا ربما في المجمع الذي وقع اطلاق نار امامه وقالت مصادر قضائية ان من المرجح توجيه اتهامات له قريبا ربما لهروبه من السجن خلال انتفاضة 2011 عندما اعتقلت السلطات كثيرين من زعماء جماعة الاخوان . وقد توجه لمرسي ايضا اتهامات بالفساد اوارتباطه باعمال العنف.

وردا على سؤال حول ما إذا كانت الولايات المتحدة تتفق مع دعوة وزارة الخارجية الألمانية لإطلاق سراح مرسي قالت المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية جين ساكي للصحفيين "نعم.. نتفق معها."

وامتنعت عن الافصاح مااذا كانت الولايات المتحدة ابلغت المسؤولين والجيش في مصر رسميا برغبتها.

وقالت وزارة الخارجية المصرية انها ملتزم "بخارطةطريق سياسية اعدها الجيش تحدد جدولا زمنيا لاجراء انتخابات برلمانية ورئاسية جديدة ربما في غضون اشهر.

وفي رد فعل على دعوات دولية للافراج عن مرسي قالت الوزراة ان السلطات المؤقتة في مصر لن تلجأ لاي"اجراءات استثنائية او غير قانونية."
وأثارت الاضطرابات أيضا مخاوف تجاه الوضع الأمني في شبه جزيرة سيناء الواقعة على الحدود مع إسرائيل وقطاع غزة.

وتوعدت جماعات مسلحة في شمال سيناء بشن المزيد من الهجمات وحثت الإسلاميين على حمل السلاح بينما تعهد الجيش بتكثيف عملياته في المنطقة.
ونشرت صحيفة الجمهورية التي تديرها الحكومة عنوانا رئيسيا في الصفحة الاولى قال ان"عملية تطهير سيناء خلال ايام" مشيرا الى توقعات بان يشن الجيش هجوما على المتشددين في المنطقة.

وتقع هجمات ومناوشات شبه يومية بين اسلاميين راديكاليين والشرطة والجنود في سيناء منذ عزل مرسي .

واطلق مسلحون خلال الليل يوم الجمعة النار على نقطة تفتيش امنية قرب قناة السويس ولكن رجال الامن صدوا الهجوم.

وابلغ مهاب مميش رئيس هيئة قناة السويس رويترز ان اطلاق النار لم يؤثر على حركة الملاحة.

واردف قائلا ان القناة مؤمنة بشكل جيد والهجوم كان بعيدا عنها وعن اي من مبانيها الادارية.

واختير الاقتصادي حازم الببلاوي رئيسا للوزراء خلال الفترة الانتقالية. وقال الببلاوي إنه اختار المحامي زياد بهاء الدين
نائبا له وإنه سيجري اتصالاته بالمرشحين للمناصب الوزارية يومي الأحد والاثنين.

وذكر الببلاوي أنه يتوقع أن تؤدي الحكومة الجديدة اليمين القانونية هذاالأسبوع .

  رويترز

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.