تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الفصائل الفلسطينية ترفض مقترح كيري لاستئناف المفاوضات مع إسرائيل

رفضت معظم الفصائل الفلسطينية مقترحات وزير الخارجية الأمريكي جون كيري لاستئناف مفاوضات السلام مع إسرائيل حسب ما أعلن مسؤولون فلسطينيون اليوم الخميس.

إعلان

كيري يدعو إسرائيل إلى "إمعان النظر" في مبادرة السلام العربية

القيادة الفلسطينية تعتزم التصويت على مقترح كيري استئناف المفاوضات مع إسرائيل بدون تجميد الاستيطان

اعلن مسؤولون فلسطينيون شاركوا في اجتماع القيادة الفلسطينية الخميس ان معظم الفصائل الفلسطينية رفضت مقترحات وزير الخارجية الاميركي جون كيري لاستئناف مفاوضات السلام مع اسرائيل.

وقال النائب المستقل مصطفى البرغوثي لوكالة فرانس برس انه "خلال اجتماع القيادة الفلسطينية الذي عقد في مقر الرئاسة الفلسطينية في رام الله برئاسة الرئيس محمود عباس، رفضت معظم الفصائل الفلسطينية مقترحات كيري لاستئناف المفاوضات مع اسرائيل" بينما اشار عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية واصل ابو يوسف الى انه سيتم تشكيل لجنة لصياغة الرد على مقترحات الوزير الاميركي.

واشار البرغوثي ان عباس قدم لاجتماع القيادة الفلسطينية الذي ضم اعضاء اللجنة المركزية لحركة فتح واللجنة المركزية لمنظمة التحرير الفلسطينية والامناء العاملين للفصائل "شرحا مفصلا عن مقترحات كيري لاستئناف المفاوضات ولكن معظم الفصائل رفضت العودة للمفاوضات وفق هذه المقترحات".

واضاف "كيري لم يقدم ضمانات بوقف الاستيطان ولم يقدم مرجعية واضحة للمفاوضات على حدود عام 1967".

ومن ناحيته، قال ابو يوسف "قررت القيادة تشكيل لجنة للرد على مقترحات وزير الخارجية الاميركي ستجتمع الليلة لوضع هذا الرد الرسمي الفلسطيني".

واشار ابو يوسف ان "الجو العام الذي ساد النقاش داخل اجتماع القيادة الفلسطينية من اغلب الفصائل الفلسطينية هو رفض العودة للمفاوضات دون مرجعيات واضحة على اساس حدود عام 1967"، مؤكدا ان "لا عودة للمفاوضات دون اعتراف واضح من حكومة اسرائيل بهذه المرجعية".

واكد البرغوثي ان القيادة الفلسطينية "تتعرض لضغوط كبيرة من الادارة الاميركية والاوروبية للعودة الى المفاوضات ولكن لا يمكن تكرار خطأ اتفاق اوسلو واستئناف المفاوضات في ظل مواصلة الاستيطان".

واكمل "استئناف المفاوضات في ظل الاستيطان هو اعطاء غطاء لمزيد من التوسع الاستيطاني ونهب الارض الفلسطينية بل وتوفير غطاء شرعي لاسرائيل لمواصلة استيطانها".

واضاف البرغوثي ان نتانياهو "لم يقدم لكيري موافقة او التزام بتجميد الاستيطان ورفض مبدأ حل الدولتين كاساس للمفاوضات على اساس حدود عام 1967 وهذا دليل ان نتانياهو لا يريد مفاوضات جدية تقود لسلام حقيقي".

أ ف ب 
 

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.