بريطانيا

"الطفل الملكي" للأميرة كيت والأمير وليام خرج إلى النور واسمه لم يعرف بعد

أنجبت الأميرة كيت دوقة كامبريدج عقيلة الأمير وليام مولودا ذكرا في مستشفى القديسة ماري في لندن، وزنه 3,8 كلغ، وهو ووالدته في صحة جيدة، بحسب بيان للقصر الملكي، فيما يرجح أن يتم الكشف عن اسمه خلال أيام.

إعلان

 اعلن القصر الملكي في بريطانيا في بيان الاثنين ان الاميرة كايت دوقة كامبريدج وزوجة الامير وليام انجبت صبيا في مستشفى سانت ماري في لندن.

وجاء في البيان ان الصبي الذي يأتي في المرتبة الثالثة في رتب خلافة العرش البريطاني "ولد بصحة جيدة" في الساعة 16,24 (15,24 ت غ).

واضاف القصر ان الطفل وزنه 3,8 كلغ وهو ووالدته في صحة جيدة فيما كان الاب الامير وليام حاضرا عند الولادة.

وتم ابلاغ الملكة اليزابيث الثانية والامير هاري شقيق الامير وليام وسائر افراد العائلة المالكة بالنبا السعيد.

وبعيد صدور البيان، غادرت سيارة سوداء تقل موظفا يحمل رسالة قسم التوليد في المستشفى متجهة وسط مواكبة الى قصر باكينغهام، مقر اقامة الملكة في لندن.

والرسالة هي اعلان وقعه اطباء ملكيون يحدد موعد ولادة الطفل الملكي اضافة الى جنسه، وقد وضعت على قاعدة في باحة قصر باكينغهام هي نفسها القاعدة التي استخدمت عند ولاية وليام.

والارجح انه لن يتم كشف اسم المولود قبل ايام عدة. وكان البريطانيون انتظروا اسبوعا قبل ان يتبلغوا اسم وليام وشهرا قبل ان يعلموا باسم والده تشارلز.

وتجمع بضع مئات من البريطانيين امام قصر باكينغهام للاحتفال بالحدث حاملين الات التصوير لتاريخه.

أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم