تخطي إلى المحتوى الرئيسي

أكثر من 70 قتيلا إثر زلزال ضرب منطقة جبلية في ولاية غانسو شمال غرب الصين

أسفر زلزال ضرب الاثنين منطقة جبلية في ولاية غانسو شمال غرب الصين والهزات الارتدادية التي تلته عن مصرع ما لا يقل عن 73 شخصا وحوالي 600 جريح إصاباتهم بالغة.

إعلان

أكثر من 150قتيلا وآلاف الجرحى في زلزال قوي ضرب جنوب غرب الصين

اسفر زلزال تبلغ قوته 5,9 درجات وتلته هزات ارتدادية اليوم الاثنين عن سقوط اكثر من سبعين قتيلا وادى الى اضرار مادية كبيرة في منطقة جبلية ووعرة شمال غرب الصين.

واعلنت حكومة مدينة دينشي التابعة لمقاطعة غانسو حيث تقع مختلف الاقاليم التي طالتها الهزات الارتدادية، على موقعها الالكتروني ان "عدد ضحايا الزلزال العنيف (..) ارتفع الى 73 قتيلا وحوالى 600 جريح اصاباتهم خطرة ونحو 14 مفقودا"

والزلزال الاول الذي وقع عند الساعة 07,45 (23,45 ت غ) حدد مركزه على بعد 170 كلم من العاصمة الاقليمية لانزو وعلى عمق 9,8 كلم، بحسب المعهد الاميركي للجيوفيزياء.

وضربت هزة ارتدادية قوية بلغت 5,6 درجات المنطقة نفسها بعد ساعة ونصف الساعة وحدد مركزها على عمق 10,1 كلم، كما اضاف المعهد.

واوضح مسؤول في مكتب رصد الزلازل في غانسو لوكالة فرانس برس ان "اكثر من 21 الف مبنى تضررت بشكل كبير وانهار اكثر من 1200"، مشيرا الى تسجيل ما مجموعه 371 هزة ارتدادية على الاقل.

ومقاطعة غانسو منطقة جبلية مع مساحات صحراوية شاسعة ومراع، وهي احدى اقل مناطق الصين اكتظاظا بالسكان، لكن منطقة دينشي مع 2,7 مليون نسمة، تعد تجمعا متناميا من المزارع والقرى.

وروى احد سكان اقليم مين حيث حدد مركز الزلزال لوكالة فرانس برس ويعمل في مصنع للمواد الصيدلانية انه شاهد المباني تترنح بقوة.

وقال ما "كنت في المصنع وشعرت بالهزة العنيفة وهرعت الى باحة المصنع". وتابع "من باحة المصنع رأيت مبنى من 19 طابقا هو الاعلى في منطقتنا يهتز بقوة".

وفي منطقة جانغ المجاورة انهار 380 مبنى وتضررت ابنية اخرى، كما ذكرت سلطات دينشي.

وذكرت وكالة انباء الصين الجديدة ان الاتصالات قطعت في 13 بلدة وقطعت الكهرباء عن الجزء الاكبر من القطاع.

وكشفت صور بثتها وسائل الاعلام الصينية قرى بدت فيها ابنية في طور البناء ومتواضعة جدا، مدمرة.

وذكر التلفزيون الصيني ان حوادث انزلاق للتربة سجلت بعد الزلزال وادت الى طمر بيوت.

وقال نائب رئيس بلدية دينشي للتلفزيون ان "الاضرار في المنازل المبنية من الآجر كبيرة جدا وكثير منها لم يعد قابلا للسكن".

وحسب الارصاد الجوية، يتوقع هطول امطار غزيرة في المنطقة مما يمكن ان يعقد اعمال الاغاثة في هذه الاراضي الجبلية.

وقالت وكالىة انباء الصين الجديدة ان اكثر من الفي جندي و300 شرطي وخمسين من العاملين في قطاع الصحة ارسلوا الى منطقة الزلزال. واوضحت انه تم ارسال 500 خيمة والفي غطاء ايضا.

وشعر بالزلزال سكان لانجو وصولا الى شيان عاصمة اقليم شانجي المجاور التي تبعد اكثر من 400 كلم عن دينشي.

وقال المركز الصيني لمراقبة الزلازل في بكين ان شدة الهزة الارضية الاولى بلغت 6,6 درجات، موضحا انها وقعت على خط الصدع الذي تسبب بزلزال شدته ثماني درجات في تموز/يوليو 1964.

وتتعرض ولايات غرب الصين بانتظام الى الزلازل.

واسفر زلزال بقوة 6,6 درجات في نيسان/ابريل عن مصرع مئتي شخص في ولاية سيشوان المجاورة حيث خلف زلزال اخر مدمر بقوة ثماني درجات نحو تسعين الف قتيل ومفقود في 2008.

أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.