تخطي إلى المحتوى الرئيسي

القضاء الأمريكي يبرئ برادلي مانينغ من تهمة "مساعدة العدو" ويلاحقه بتهم التجسس

برأ القضاء الأمريكي الجندي برادلي مانينغ من تهمة "مساعدة العدو" إلا أنه أدانه بعدد من تهم التجسس. وأدين مانينغ بعشرين تهمة من بين 22 الموجهة إليه تتعلق بتسريب معلومات إلى موقع ويكيليكس.

إعلان

دانت محكمة عسكرية اميركية الثلاثاء الجندي برادلي مانينغ الذي امد موقع ويكيليكس بمعلومات سرية عن الولايات المتحدة، بعدد من تهم التجسس الموجهة اليه الا انها برأته من تهمة "مساعدة العدو".

ورغم براءته من اخطر التهم، الا ان مانينغ لا يزال يواجه حكما طويلا بالسجن بسبب انتهاكه قانون التجسس عند بدء جلسة النطق بالحكم الاربعاء.

وادين مانينغ بعشرين من بين 22 تهمة تتعلق بتسريبه عددا كبيرا من البرقيات الدبلوماسية الاميركية السرية والسجلات الحكومية والعسكرية الى موقع ويكيليكس.

وقالت القاضية العسكرية دينيس ليند انها ستبدأ جلسات النطق بالحكم في اليوم التالي في قاعدة فورت ميد العسكرية على مشارف واشنطن حيث تجري المحاكمة.

وفي حال قررت ليند تطبيق العقوبات القصوى المسموح بها في التهم المنسوبة اليه، فان مانينغ (25 عاما) يمكن ان يواجه حكما بالمؤبد تزيد مدته عن 25 عاما في السجن.

أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.