تخطي إلى المحتوى الرئيسي

استئناف مفاوضات السلام المتوقفة منذ ثلاث سنوات وسط انقسام في صفوف الفلسطينيين

بعد ثلاث سنوات من حالة جمود شاملة، استؤنفت مفاوضات السلام بين الفلسطينيين والإسرائيلينن مساء الاثنين بواشنطن في مسعى ترعاه الولايات المتحدة. وقد انهارت المحادثات المباشرة السابقة في 2010 بسبب البناء الاستيطاني في الأراضي المحتلة.

إعلان

المفاوضات بين الفلسطينيين والإسرائيليين ستدوم 9 أشهر وأوباما يصفها ب"الواعدة"
 

بعد ثلاث سنوات من الجمود الشامل، بدأ مفاوضون إسرائيليون وفلسطينيون مساء الاثنين أول محادثات سلام بينهما بواشنطن في مسعى ترعاه الولايات المتحدة. وبدأ معاونون بارزون لرئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو والرئيس الفلسطيني محمود عباس المحادثات حول مائدة إفطار رمضانية أقامها جون كيري في مقر وزارة الخارجية الأمريكية.

ردود فعل الشارع الفلسطيني والإسرائيلي على إعلان الاستعداد لاستئناف مفاوضات السلام 20/07/2013

وضم الوفد الإسرائيلي في المحادثات تسيبي ليفني وزيرة العدل وإسحاق مولخو وهو مساعد مقرب لنتانياهو، وفي الجانب الفلسطيني كبير المفاوضين صائب عريقات ومحمد اشتيه مستشار عباس.

ورفضت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين العضو في منظمة التحرير الفلسطينية الاثنين قرار استئناف مفاوضات السلام مع إسرائيل، معتبرة أنه لم يحظ بدعم كل فصائل منظمة التحرير الفلسطينية. من جهتها، أعلنت حركة "حماس" على لسان عضو مكتبها السياسي موسى أبو مرزوق أن استئناف المفاوضات "مغامرة غير محسوبة" وأنها تضر "بمستقبل الشعب الفلسطيني وحقوقه الوطنية الثابتة".

وقد انهارت المفاوضات المباشرة السابقة في 2010 بسبب سياسة الاستيطان في الأراضي المحتلة.

الحدود ومستقبل المستوطنات اليهودية في مقدمة القضايا الشائكة

وبالرغم من تصريحات كيري المتفائلة، بدا واضحا من بعض التصريحات العلنية بشأن برنامج المحادثات التي من المتوقع أن تستمر تسعة أشهر ومن تعليقات للرئيس الفلسطيني محمود عباس أنه توجد خلافات كبيرة حول قضايا مثل الحدود والأمن.

كلمة محمود عباس حول شروط المفاوضات 03/01/2012

وقال كيري وقد جلس إلي جواره مارتن أنديك مبعوثه الذي عينه مؤخرا لعملية السلام الإسرائيلية الفلسطينية وهو سفير سابق لدى إسرائيل: "ليس سرا أن هذه عملية صعبة. لو كانت سهلة لكانت حدثت قبل وقت طويل."

وتشمل القضايا الرئيسية التي يتطلب حلها لإنهاء الصراع المستمر منذ أكثر من 60 عاما قضايا الحدود ومستقبل المستوطنات اليهودية في الضفة الغربية ومصير اللاجئين الفلسطينيين ووضع القدس.

وأشار أنديك الذي عمل في السابق مبعوثا رفيعا لواشنطن للشرق الأوسط وعمل مرتين سفيرا لبلاده لدى إسرائيل إلى أن أحدا لم يتوقع تقريبا نجاح كيري حين بدأ جهوده لإحياء المفاوضات هذا العام.

واشنطن لم تحدد الخلافات التي سيجري بحثها

وأنديك خبير بالجهود الأمريكية لحل النزاع الإسرائيلي الفلسطيني. فقد كان مسؤولا رفيعا في إدارة الرئيس الأسبق بيل كلينتون التي أشرفت على قمة فاشلة في 2000 انفجرت بعدها أعمال العنف في إسرائيل والأراضي الفلسطينية.

نتانياهو يأمل في بدء حوار مع الفلسطينيين 06/12/2012

وقال سيلفان شالوم الوزير الاسرائيلي والعضو في حزب ليكود اليميني لراديو الجيش الاسرائيلي إنه سيجري هذه المرة "التفاوض في ذات الوقت على كل القضايا التي تمثل محور أي اتفاق دائم."

أما ياسر عبد ربه المسؤول في منظمة التحرير الفلسطينية فأكد أن خطاب الدعوة الذي أرسلته الولايات المتحدة لحضور محادثات واشنطن لم يحدد الخلافات التي سيجري بحثها.

وقد وافقت الحكومة الإسرائيلية يوم الأحد على الإفراج عن 104 سجينا فلسطينيين في قضايا أمنية على مراحل فيما وصفته ببادرة حسن النوايا.

وتسعى الولايات المتحدة للتوسط في اتفاق يتعلق بحل الدولتين تقوم بموجبه بشكل سلمي إلى جانب دولة إسرائيل دولة فلسطينية في الضفة الغربية وقطاع غزة على الأراضي التي احتلتها إسرائيل في حرب عام 1967.

وكانت مفاوضات أيلول/سبتمبر 2010 توقفت بعد ثلاثة أسابيع فقط من بدئها بسبب مواصلة إسرائيل للاستيطان في الضفة الغربية والقدس الشرقية المحتلتين.

فرانس 24 / وكالات

 

 

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.