تخطي إلى المحتوى الرئيسي

العلم الفلسطيني يرفع للمرة الأولى في الكنيست الإسرائيلي

عقد أعضاء في لجنة رسمية في منظمة التحرير الفلسطينية وآخرون في البرلمان الاسرائيلي إجتماعا في الكنيست لدعم المفاوضات الجارية في واشنطن برعاية أمريكية. تخلل الإجتماع رفع العلم الفلسطيني لأول مرة في حرم الكنيست.

إعلان

استئناف مفاوضات السلام المتوقفة منذ ثلاث سنوات وسط انقسام في صفوف الفلسطينيين

عقد اعضاء في لجنة رسمية في منظمة التحرير الفلسطينية وآخرون في البرلمان الاسرائيلي اليوم الاربعاء اجتماعا في الكنيست للمرة الاولى لدعم المفاوضات الجارية في واشنطن بين الجانبين، كما قال احد المشاركين لوكالة فرانس برس.

وقد رفع العلم الفلسطيني في الكنيست للمرة الاولى خلال الاجتماع الذي عقد بين وفد ترأسه رئيس لجنة التواصل مع المجتمع الاسرائيلي في منظمة التحرير عضو اللجنة المركزية في حركة فتح محمد المدني و33 من اعضاء البرلمان الاسرائيلي ينتمون الى لوبي يهودي يدفع باتجاه الحل السلمي.

وقال المدني لوكالة فرانس برس ان "الاجتماع الذي عقد بدعم وتوجيه من الرئيس محمود عباس، كان ايجابيا". واضاف"تحدثنا عن كيفية انجاح عملية السلام وعن المبادرة العربية وعن مخاطر انهيار عملية السلام".

واوضح "التقينا 33 عضوا من تيارات تمثل 77 عضوا في الكنيست".

كلمة محمود عباس حول شروط المفاوضات 03/01/2012

  وتابع المدني "التقينا مع وزراء حاليين ووزراء سابقين واعضاء كنيست من حزب شاس ومن المتدينين ومن حزب يوجد مستقبل (يش عتيد) والحركة وميريتس".

وكان عضو الكنيست حيلك بار الذي ينتمي الى حزب العمل ورئيس اللوبي الاسرائيلي من اجل حل الصراع مع الفلسطينين دعا مع اعضاء من احزاب اخرى، الى دعم المفاوضات.

ردود فعل الشارع الفلسطيني والإسرائيلي على إعلان الاستعداد لاستئناف مفاوضات السلام 20/07/2013

وبدأ المسؤولون الفلسطينيون والاسرائيليون مساء الاثنين في واشنطن الاجتماعات الاولى في اطار مفاوضات السلام المباشرة بين الطرفين بعد توقف دام نحو ثلاث سنوات.

وضم الوفد الفلسطيني ايضا عضو المجلس التشريعي الفلسطيني عن حركة فتح عبد الله عبد الله ووزير الاسرى السابق اشرف العجرمي وعضوي اللجنة الياس زنانيري ووليد سالم.

واكد حيليك بار ان "هذا اللقاء اتى لدعم رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو ورئيس السلطة الفلسطينية والمفاوضين في واشنطن بحسب ما نقلته الاذاعة الاسرائيلية"

واشار الى ان "هناك جهات متطرفة في كلا الجانبين تسعى الى افشال المفاوضات"، مؤكدا ان "حل الدولتين للشعبين هو الحل الوحيد للنزاع."
 

أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.