تخطي إلى المحتوى الرئيسي

أحزاب معارضة ونقابات عمالية في تونس يدعون إلى التظاهر الثلاثاء

أ ف ب / أرشيف

دعت أحزاب معارضة ونقابات تابعة للاتحاد العام التونسي للشغل (المركزية النقابية) إلى التظاهر الثلاثاء أمام مقر المجلس التأسيسي بالعاصمة تونس بمناسبة مرور 6 أشهر على اغتيال المعارض اليساري شكري بلعيد الذي اغتيل في 6 فبراير/شباط.

إعلان

الغنوشي يقترح إجراء استفتاء ويؤكد أن الجماعات المتشددة مخترقة لضرب النهضة

دعت احزاب معارضة ونقابات تابعة للاتحاد العام التونسي للشغل (المركزية النقابية) الى التظاهر الثلاثاء أمام مقر البرلمان بالعاصمة تونس بمناسبة مرور 6 اشهر على اغتيال المعارض اليساري شكري بلعيد الذي قتل بالرصاص في 6 شباط/فبراير.

وبهذه المناسبة، دعت "الجبهة الشعبية" (ائتلاف احزاب علمانية) التي كان بلعيد احد قيادييها في بيان "كافة تنسيقياتها الجهوية والمحلية وعموم المواطنات والمواطنين إلى المشاركة بكثافة" في تظاهرة الثلاثاء في مدينة باردو (وسط العاصمة).

وقالت ان الهدف من التظاهر هو "دعم الرسالة الموجهة إلى الائتلاف الحاكم (الذي تقوده حركة النهضة الاسلامية) بضرورة الرحيل إنقاذا لتونس".

ردود الفعل في تونس على مقتل محمد البراهمي 25/07/2013

وطالبت ب "حل المجلس التأسيسي والمؤسسات التنفيذية المتفرعة عنه" في اشارة الى رئاسة الجمهورية ورئاسة الحكومة و"تشكيل حكومة إنقاذ وطني محدودة العدد برئاسة شخصية مستقلة وعضوية كفاءات وطنية مستقلة لا تترشح للانتخابات القادمة" و"تشكيل هيئة سياسية لجبهة الإنقاذ ودعوة سائر القوى الوطنية إلى الانخراط في مسار الإنقاذ".

ومنذ اغتيال محمد البراهمي (58 عاما) النائب المعارض بالبرلمان والقيادي في الجبهة الشعبية الذي قتل بالرصاص امام منزله في العاصمة تونس يوم 25 يوليو/تموز الماضي، تنظم المعارضة اعتصاما في ميدان باردو ، قبالة البرلمان، اطلقت عليه اسم اعتصام "الرحيل".

ويتبنى الاعتصام مطالب الجبهة الشعبية. كما تؤيد احزاب معارضة اخرى مثل حزب نداء تونس الذي يراسه الباجي قايد السبسي رئيس الحكومة الاسبق، المطالب نفسها.

والاثنين دعا حزب نداء تونس في بيان "كافة أطياف الشعب التونسي" الى التظاهر الثلاثاء بداية من الساعة 21.00 (20.00 تغ) امام مقر البرلمان في باردو "بمناسبة مرور ستة اشهر على اغتيال الشهيد شكري بلعيد".

وأظهرت استطلاعات راي حديثة ان الجبهة الشعبية تحتل المركز الثالث في نوايا التصويت لدى التونسيين خلال الانتخابات العامة القادمة وراء حزب "نداء تونس" وحركة النهضة الاسلامية.

الى ذلك دعت نقابات تابعة للاتحاد العام التونسي للشغل (المركزية النقابية) في بيان مشترك الى التظاهر الثلاثاء في التاسعة مساء امام ثكنة الأمن في باردو قرب البرلمان "دعما لاعتصام +الرحيل+ وإحياء لمرور 6 اشهر على اغتيال الشهيد بلعيد".

ويبلغ عدد المنخرطين في الاتحاد العام التونسي للشغل حوالي 800 الف بحسب احصائيات اعلنها الاتحاد في وقت سابق. 

أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.