تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الشرطة التونسية تفرق بالقوة متظاهرين حاولوا طرد والي سيدي بوزيد

أ ف ب / أرشيف

فرقت قوات الأمن في مركز ولاية سيدي بوزيد بقنابل الغاز المسيل للدموع والهراوات متظاهرين حاولوا اقتحام مقر الولاية لطرد الوالي.

إعلان

اعتقال مشتبه به في قضية شكري بلعيد والشرطة التونسية "تفشل محاولة اغتيال شخصية"

من هو السلفي الفرنسي-التونسي المشتبه به في اغتيال محمد البراهمي؟

فرقت قوات الامن السبت في مركز ولاية سيدي بوزيد (وسط غرب) بقنابل الغاز المسيل للدموع والهراوات حوالي 200 شخص حاولوا اقتحام مقر الولاية لطرد الوالي.

وقال مراسل فرانس برس ان الشرطة اطلقت الرصاص المطاطي في الهواء وضربت المتظاهرين بالهراوات لابعادهم.

ودعت احزاب سياسية معارضة الى "العصيان المدني" والاستيلاء على مقرات الولايات ، إثر اغتيال النائب المعارض محمد البراهمي (58 عاما) الذي قتل بالرصاص امام منزله في العاصمة تونس في 25 يوليو/تموز الماضي.

ويتحدر محمد البراهمي من ولاية سيدي بوزيد التي انطلقت منها شرارة الثورة التونسية التي اطاحت في 14 كانون الثاني/يناير بالرئيس المخلوع زين العابدين بن علي.

ومنذ اغتيال البراهمي تطالب المعارضة العلمانية بحل المجلس التأسيسي (البرلمان) والحكومة وتشكيل حكومة "انقاذ وطني" تضم شخصيات "مستقلة" فيما ترفض حركة النهضة الاسلامية الحاكمة هذه المطالب.

 

أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.