إيران

روحاني يؤكد أن تخصيب اليورانيوم "حق ثابت" ولكنه مستعد لـ "مفاوضات جدية"

أ ف ب

أكد الرئيس الإيراني حسن روحاني أن بلاده متمسكة بـ "حق" تخصيب اليورانيوم ولكنها مستعدة للحوار و"التفاوض الجدي" مع القوى العظمى حول البرنامج النووي المثير للجدل.

إعلان

اكد الرئيس الايراني حسن روحاني الثلاثاء ان تخصيب اليورانيوم "حق ثابت" لايران، وذلك في تصريحات ادلى بها في مؤتمره الصحافي الاول. وقال روحاني "لم يقل احد في ايران اننا سنوقف تخصيب اليورانيوم. لا احد ولا في اي وقت. الواضح لنا انه حق ثابت لايران".

واعلن روحني من جهة اخرى الثلاثاء ان ايران مستعدة لاجراء "مفاوضات جدية من دون اضاعة للوقت" مع القوى العظمى لحل الازمة النووية الايرانية. وقال روحاني "اننا مستعدون لمفاوضات جدية من دون اضاعة للوقت" مع القوى العظمى في مجموعة 5+1 (الولايات المتحدة، فرنسا، بريطانيا، روسيا، الصين والمانيا)، مؤكدا انه "واثق بانه اذا كان الطرف الاخر (الغربيون) مستعدا فان مخاوفه ستزول سريعا".

it
هل سينجح روحاني في تحسين صورة إيران في العالم؟

واضاف روحاني "البرنامج النووي مسألة وطنية. وتشدد الحكومة على الحقوق النووية المطابقة للقواعد الدولية. لن نتنازل عن حقوق امتنا لكننا نؤيد الحوار والتفاهم".

واوضح "اني واثق من انه اذا كان الطرف الاخر مستعدا فان قلق (الغربيين) سيتبدد سريعا".

وتابع "بصفتي رئيسا اعلن الارادة السياسية الجدية للجمهورية الاسلامية لتسوية الملف (النووي) مع الحفاظ على حقوق ايران، وفي الوقت نفسه تبديد قلق الجانب الاخر".

وانتقد روحاني المسؤولين الاميركيين الذين "لا يتفهمون" واقع ايران جيدا.

وقال "البيان الاخير للبيت الابيض يثبت بان بعض القادة الاميركيين لا يلمون جيدا بالواقع الايراني والانتخابات الاخيرة".

وانتقد ايضا القوانين التي صوت عليها مجلس النواب ودعوات اعضاء مجلس الشيوخ الاميركي الى تشديد العقوبات على ايران.

واضاف "للاسف هناك في الولايات المتحدة مجموعات ضغط تحث على الحرب وتعارض الحوار البناء وتسعى الى ضمان مصالح بلد اجنبي (اسرائيل) وتتلقى الاوامر منه" في اشارة الى تصويت مجلس النواب الاخير على قانون لمنع كل الصادرات النفطية الايرانية.

وقال "ان مصالح بلد اجنبي (اسرائيل) فرضت على النواب الاميركيين ونقول ان ذلك لا يخدم المصالح الاميركية".

أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم