مصر - المملكة العربية السعودية

العاهل السعودي عبدالله بن عبد العزيز يؤكد وقوف المملكة إلى جانب مصر "ضد الإرهاب"

أ ف ب

أعلن العاهل السعودي الملك عبدالله بن عبد العزيز عن دعمه للسلطات المصرية ضد ما وصفه بالإرهاب محذرا من وقد "نار الفتنة" عبر "التدخل" في شؤون مصر الداخلية.

إعلان

مصر تلغي تدريباتها العسكرية مع تركيا

دعا العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز العرب اليوم الجمعة إلى الوقوف معا "في وجه كل من يحاول أن يزعزع" مصر في رسالة قوية لدعم القيادة المصرية وهجوم على جماعة الإخوان المسلمين.

وقال الملك عبد الله في رسالة بثها التلفزيون السعودي "ليعلم العالم أجمع بأن المملكة العربية السعودية شعبا وحكومة وقفت وتقف اليوم مع أشقائها في مصر ضد الإرهاب والضلال والفتنة."

وأضاف "إنني أهيب برجال مصر والأمتين العربية والإسلامية والشرفاء من العلماء وأهل الفكر والوعي والعقل والقلم أن يقفوا وقفة رجل واحد وقلب واحد في وجه كل من يحاول أن يزعزع دولة لها في تاريخ الأمة الإسلامية والعربية مكان الصدارة مع أشقائها من الشرفاء وتجاه كل من يحاول المساس بشؤون مصر الداخلية."

ولقي مئات الأشخاص حتفهم في مصر هذا الأسبوع عندما فضت قوات الأمن اعتصامين نظمتهما جماعة الإخوان المسلمين احتجاجا على عزل الجيش للرئيس محمد مرسي الشهر الماضي.

وكانت السعودية حليفا مقربا من الرئيس المصري الأسبق حسني مبارك الذي أطاحت به انتفاضة شعبية في عام 2011

it
حازم الببلاوي رئيس الوزراء المصري "الحرية عندما تتحول إ لى تهديد وقطع الطرق لا بد للدولة أن تتدخل" 14/08/2013

وتخشى من انتشار فكر الإخوان المسلمين في دول الخليج. وتعهدت المملكة بتقديم مساعدات إلى مصر بقيمة خمسة مليارات دولار بعد عزل مرسي.

وكان بيان الملك عبد الله هو أول تعقيب للسعودية على الاضطرابات في مصر التي تعتبرها المملكة حليفا أساسيا في مواجهة إيران والجماعات الإسلامية.

وقال العاهل السعودي "ليعلم كل من تدخل في شؤونها الداخلية (شؤون مصر) بأنهم بذلك يوقدون نار الفتنة ويؤيدون الإرهاب الذي يدعون لمحاربته" مضيفا أن وحدة الصف المصري "تتعرض اليوم لكيد الحاقدين في محاولة فاشلة - إن شاء الله - لضرب وحدته واستقراره."

رويترز

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم