تخطي إلى المحتوى الرئيسي

مقتل 62 مقاتلا معارضا على الأقل في كمين للقوات النظامية قرب دمشق

أعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان، مقتل 62 مقاتلا معارضا على الأقل فجر اليوم الأربعاء في كمين لقوات الجيش النظامي السوري بالقرب من العاصمة السورية دمشق.

إعلان

قتل 62 مقاتلا معارضا على الاقل فجر اليوم الاربعاء في كمين للقوات النظامية السورية شمال شرق دمشق، بحسب المرصد السوري لحقوق الانسان.

وقال المرصد في بريد الكتروني "استشهد 62 مقاتلا من الكتائب المقاتلة على الاقل غالبيتهم من الشباب وفقد ثمانية اخرين وذلك اثر كمين نصبته لهم القوات النظامية السورية فجر اليوم في المنطقة الواقعة غرب مدينة عدرا الصناعية"، الى الشمال الشرقي من العاصمة السورية.

ar/ptw/2013/06/22/WB_AR_NW_SOT_BABIUS__NW360822-A-01-20130622.mp4

من جهتها، نقلت وكالة الانباء الرسمية السورية (سانا) عن مصدر عسكري قوله ان "وحدة من جيشنا الباسل قضت اليوم في كمين محكم على مجموعة ارهابية مسلحة تابعة لجبهة النصرة (الاسلامية المتطرفة) حاولت التسلل الى الغوطة الشرقية والاعتداء على احدى النقاط العسكرية".

واشار المصدر العسكري الى "ايقاع جميع افرادها قتلى" ومصادرة اسلحتهم، من دون تحديد عددهم.

وتشكل عدرا الواقعة على بعد 35 كلم الى الشمال الشرقي من دمشق، ممرا رئيسيا الى الغوطة الشرقية قرب العاصمة، والتي تعد أحد المعاقل الرئيسية لمقاتلي المعارضة في ريف دمشق.

 

ar/ptw/2013/06/18/WB_AR_NW_SOT_CAMEROUN_2_NW354721-A-01-20130618.mp4

ويعد الكمين الثاني من نوعه تنصبه القوات النظامية في المنطقة نفسها، اذ قضى 49 مقاتلا معارضا في كمين آخر في عدرا في 21 تموز/يوليو، اضافة الى قائد عمليات الحرس الجمهوري السوري في عدرا، بحسب المرصد.

وتحاول القوات النظامية منذ فترة السيطرة على معاقل لمقاتلي المعارضة في ريف دمشق، يتخذونها قواعد خلفية للهجوم على العاصمة السورية.

أ ف ب

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن