تخطي إلى المحتوى الرئيسي

ضبط شبكة صينية للاتجار بالبشر في إسبانيا وفرنسا تهرب مهاجرين وتستغلهم جنسيا

أ ف ب

ذكرت الشرطة الإسبانية والفرنسية السبت أنها فككت شبكة للاتجار بالبشر قامت بتهريب مهاجرين صينيين إلى أوروبا والولايات المتحدة وتقاضت مبلغ 50 ألف يورو من كل منهم مقابل تهريبهم.

إعلان

ذكرت الشرطة الاسبانية والفرنسية السبت انها فككت شبكة للاتجار بالبشر قامت بتهريب مهاجرين صينيين الى اوروبا والولايات المتحدة وتقاضت مبلغ 50 الف يورو من كل منهم مقابل تهريبهم.

وجاء في بيان الشرطة انه تم اعتقال 75 شخصا من بينهم "عناصر رئيسيون" مقرهم في برشلونة، مضيفا انه تم اعتقال 51 منهم في اسبانيا و24 في فرنسا بعد تحقيق مشترك استغرق عامين.

وقال البيان ان المهربين تقاضوا من كل من المهاجرين ما بين 40 الفا و50 الف يورو (53 الى 66 الف دولار) مقابل توفير" بطاقات هوية مزورة، ونقل المواطنين الصينيين الى الولايات المتحدة ودول مثل اسبانيا وفرنسا واليونان وايطاليا وبريطانيا وايرلندا وتركيا".

وفي بعض الحالات تورطت الشبكة في استغلال المهاجرين جنسيا، بحسب البيان.

وضبطت الشرطة 81 جواز سفر مزيفا من دول اسيوية مثل تايوان وكوريا الجنوبية وماليزيا واليابان وهونغ كونغ وسنغافورة.

واضاف البيان ان "تركيبة هذه المنظمة ذات الهيكلية الدقيقة ووجود زعيمها في الصين ووجود خلايا مستقلة لها في دول مختلفة لا تعرف احداها الاخرى، ساهمت في تعقيد التحقيقات".

وجرى اعتقال المشتبه بهما الرئيسيين في برشلونة بينما تم اعتقال 49 اخرين في مطارات اسبانية من بينها مطارات برشلونة ومدريد وملقة ومايوركا، كما تم اعتقال 24 اخرين في فرنسا.

وعثر على 81 جواز سفر مزورا في مسكنين تملكهما الشبكة في برشلونة.

كما عثرت الشرطة على معدات لتزوير الوثائق من بينها جهازا كمبيوتر واجهزة نسخ ونحو 20 ختم جمارك مزورة وجهاز تكبير الكتروني.

وكانت المفوضية الاوروبية حذرت في تقرير اصدرته في نيسان/ابريل الماضي من ان مشكلة الاتجار بالبشر تزداد سوءا في اوروبا.

وتحدثت عن زيادة بنسبة 18% من عام 2008 حتى عام 2010 في ضحايا التهريب في دول الاتحاد.

وفي تقرير اصدره في 2010 ذكر مكتب الامم المتحدة لمكافحة المخدرات والجريمة ان الاتجار بالبشر هو "احد اكثر اشكال التجارة غير الشرعية ربحية في اوروبا"، مقدرا الارباح من الاستغلال الجنسي وعمالة السخرة وحدها بنحو 2,5 مليار يورو سنويا.

أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.