تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الأمين العام للأمم المتحدة يدعو إلى حوار سلمي ومصالحة في مصر

أ ف ب

دعا الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون الجمعة في بيان بمناسبة عيد الفطر كل المصريين "إلى تجنب التحركات والتصريحات التي يعتبرها آخرون استفزازية ومحاولة البحث بابتكار عن وسائل جديدة على طريق عملية سياسية شاملة تترسخ بمصالحة".

إعلان

السيناتور الأمريكي جون ماكين يحذر من "حمام دم شامل" في مصر

أنصار مرسي يشاركون في تظاهرات جديدة رغم التهديد بتفريقهم بالقوة

دعا الامين العام للامم المتحدة بان كي مون الجمعة المصريين الى تجنب الاعمال الاستفزازية والى تشجيع الحوار للتخفيف من التوتر بين مؤيدي الرئيس المخلوع محمد مرسي والسلطات الانتقالية.

وقال مارتن نيسيركي المتحدث باسم الامين العام للمنظمة الدولية في بيان بمناسبة عيد الفطر ان بان كي مون "قلق جدا من استمرار المأزق السياسي في مصر".

كاثرين آشتون في القاهرة

واضاف ان بان "يرحب بشجاعة والتزام الشعب المصري" بالتغيير السلمي منذ بدء التظاهرات الاحتجاجية في كانون الثاني/يناير 2011.

وتابع البيان "في ضوء الاوضاع المتوترة حاليا ونظرا لخطر حدوث اعمال عنف، يعتقد الامين العام ايضا انه من الضروري جدا ان يعيد المصريون -- الموجودون في مواقع السلطة والذين يتظاهرون في الشارع -- النظر سريعا باعمالهم وتصريحاتهم".

وعبر مجددا عن استعداده "لدعم حلول غير عنفية من اجل تحقيق تطلعات الشعب المصري".

مداخلة مراسل فرانس24 حول دعوة الإخوان إلى التظاهر مجددا 09/08/2013

واضاف ان بان "يدعو كل المصريين الى تجنب التحركات والتصريحات التي يعتبرها آخرون استفزازية ومحاولة البحث بابتكار عن وسائل جديدو على طريق عملية سياسية شاملة تترسخ بمصالحة".

واشار الى ان الامين العام يأمل ان "يفعل قادة مصر من كل الاطراف، ممارسة سلطاتهم القيادية ومسؤولياتهم ليفعلوا كل ما هو ممكن لمنع سقوط ضحايا من الشعب المصري".

واكد نيسيركي ان "الامين العام مقتنع بان الشعب المصر الذي يمثل احدى اكبرالحضارات في التاريخ سوف يعرف كيف يجد الوسيلة من اجل التقدم" نحو حل هذه الازمة مضيفا ان "الامم المتحدة تلتزم كليا دعم مصر" على هذا لطريق.

أ ف ب  

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.