تخطي إلى المحتوى الرئيسي
مراقبون

الحرس الجمهوري في الكونغو يهين النساء والقاهرة التاريخية في خطر

أهلا ومرحبا بكم في برنامج مراقبون. ككل أسبوع، نقترح عليكم حلقة أعددناها من خلال صور وتسجيلات هواة، تأكد فريقنا هنا في باريس من صحتها.

إعلان

الموضوع الأول :

الفيديو الذي سترونه بعد قليل صدم الكثيرين من مستعملي الشبكة في الكونغو برازافيل، إذ يظهر فيه عناصر من الحرس الجمهوري وهم يستمتعون بإهانة مجموعة من النساء. أعمال يستنكرها مراقبنا ايلي سميث خاصة وأن من يقوم بها هم من نخبة قوات البلد.

قيادة الحرس الجمهورية أكدت لفرانس 24 أنها فتحت تحقيقا حول هذا الفيديو. وفي حال تبين أن هؤلاء العناصر شاركوا حقا في هذه الأعمال المهينة، فستتم معاقبتهم وبشدة.

الموضوع الثاني :

القاهرة التاريخية كنز معماري لكن مراقبنا يؤكد أن الدولة المصرية لا تفعل شيئا للمحافظة عليه، حتى أن البيوت القديمة صارت تهدّم لتفسح المجال للبنايات الحديثة. أنقذوا القاهرة التاريخية، صرخة يطلقها مراقبنا محمد الشاهد.

لقطات الأسبوع :

نصل الآن إلى لقطات الأسبوع وهي أفضل المشاهد التي صورها هواة فرصدها مراقبون وأرسلوها إلينا.

1

نحط الرحال أولا في تايلند من خلال صور هذا التسرب النفطي على شواطئ جزيرة كو سامت. رغم حجم الأضرار البيئية الذي سببتها هذه الكارثة فإن هم وسائل الإعلام المحلية حسب مراقبنا تارا كان تداعيات هذه الحادثة على السياحة.

2

إلى كامبالا الآن في أوغندا مع مراقبتنا جنيفر التي شاركت في مشروع سمح للمئات من سكان أحياء الصفيح بإضاءة منازلهم وذلك بفضل قارورات بلاستيكية مُلئت ماء وعلقت في سقف البيوت. مشروع بخس التكلفة لكنه غير حياة هؤلاء السكان.

3

وأخيرا، إن كنتم في أبيدجان، في الكوت ديفوار، فقد تقومون بلقاء غريب.... مثل هذا التمساح الذي صوره مراقبنا ناصر ايدي بعد أن جاء به فيضان البحيرات إلى أحياء الميدنة.
 

هكذا نأتي أعزائي المشاهدين إلى ختام هذه الحلقة، يمكنكم منذ الآن مراسلتنا عبر موقعنا للمشاركة في تغطية الخبر أو التعريج على صفحتي البرنامج على موقعي فايسبوك وتويتر. لا تنسوا كذلك البرمجية الخاصة بالقناة على الأيفون والسمارتفون. تحية طيبة وإلى الأسبوع القادم.

 

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.