تخطي إلى المحتوى الرئيسي

هجوم بالقنابل الحارقة والحجارة على حفل خطوبة شابين مثليين في هايتي

ألقى عشرات السكان الغاضبين مساء السبت القنابل الحارقة والحجارة على منزل في هايتي كانت تقام فيه حفلة خطوبة شابين مثليين ما أسفر عن سقوط العديد من الجرحى وإحراق سيارتين.

إعلان

فانسان وبرونو أول مثليين سيتزوجان بفرنسا

اقتحم عشرات السكان الغاضبين مساء السبت منزلا خاصا في هايتي كانت تقام فيه حفلة خطوبة شابين مثليين وهاجموا الحضور بالقنابل الحارقة والحجارة مما اسفر عن سقوط العديد من الجرحى واحراق سيارتين، كما افاد مصدر امني.

وقال المفتش في الشرطة الهايتية باتريك روزاريون لوكالة فرانس برس ان "ثلاثين شخصا تقريبا كانوا يحتفلون بخطوبة ماكس، وهو انكليزي متعاقد مع الصليب الاحمر، على شاب هايتي. لقد وصل اناس من الحي واخذوا يلقون الزجاجات الحارقة والحجارة على المنزل. الشرطة وصلت في الوقت المناسب لمنع سقوط قتلى".

واضاف ان قسما من نوافذ المنزل حيث كان يجري الحفل تحطمت بعد رشقها بالحجارة كما تم تحطيم زجاج سيارات كانت مركونة في المكان، مشيرا الى ان الحادث وقع قرابة منتصف ليل السبت-الاحد.

واوضح ان المحتجين "أرادوا احراق المنزل مساء السبت واليوم الاحد حاولوا تخريبه".

من جهته قال شارلو جودي المسؤول في منظمة كوراج للدفاع عن حقوق المثليين ان "ما حدث عمل اجرامي معاد للمثليين. لا شيء يبرر تعرض اناس موجودين في مسكن خاص لهجوم. آمل ان يتحرك القضاء ضد مرتكبي هذا الفعل".

اما الانكليزي ماكس احد الخطيبين المثليين فقال لفرانس برس "انا بخير وليس لدي اي تعليق. ما حدث مؤسف، ولكن لم يحصل ضرر جسدي كبير".

ولم يشأ الموظف في الصليب الاحمر الكشف عن اسم خطيبه الهايتي، مؤكدا ان "ذكر اسمه سيعرضه للخطر. انا بامكاني ان اغادر البلد اما هو فلا".

وفي تموز/يوليو الماضي تظاهر الالاف من اتباع كناس بروتستانتية في هايتي على وقع اناشيد دينية في شوارع العاصمة بورت او برنس للتعبير عن رفضهم للزواج المثلي.

أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.