تخطي إلى المحتوى الرئيسي
مراقبون

العنصرية في أوكرانيا وإقامة للفنانين السوريين في لبنان

أهلا بكم في حلقة جديدة من مراقبون. ككل أسبوع أعددنا لكم هذا البرنامج من خلال صور وتسجيلات هواة تأكد فريقنا هنا في باريس من صحتها.

إعلان

 الموضوع الأول :

تعد أوكرانيا عشرة آلاف طالب إفريقي، شباب هاجر أملا في الحصول على تكوين جامعي جيد لكنه يصطدم هناك بواقع صعب بسبب العلاقات المتوترة التي قد تربطهم بالسكان المحليين، كما نراه في هذا الفيديو مع تعليق مراقبنا.

الموضوع الثاني :

من بين عشرات آلاف السوريين الذين فروا إلى لبنان هربا من الحرب، يوجد الكثير من الفنانين. مراقبتنا رغد مرديني أرادت مساعدتهم على العيش ومواصلة عملهم الفني فقامت بترميم اسطبل قديم لتجعل منه إقامة للفنانين السوريين. بصيص أمل في هذه الفترة الحالكة التي يعيشها بلدها.

لقطات الأسبوع :

1

نستهل جولتنا في جزر القمور مع هذه التجربة المصورة التي قام بها مراقبنا والتي نرى من خلالها أن التواصل عبر برامج مثل سكايب أو فايبر بات غير ممكن. والسبب في ذلك قرار منع من شركة الهاتف الجوال Comores Telecom التي استاءت من منافسة هذه الوسائل المجانية لها.

2

إلى داكار الآن، عاصمة السينيغال. ربما تذكرون تقريرنا العام الماضي حول الفيضانات الحولية التي تجتاح المدينة وخاصة الأحياء الفقيرة. كنا قد التقينا حتى بالسلطات السينيغالية التي أكدت لنا أنها ستتخذ الإجراءات اللازمة سنة 2013. لكن مراقبنا سامبا نياني قام بجولة في العاصمة وأكد لنا أن هذه الوعود لم تحقق.

3

وننهي بتحقيقنا التشاركي الجديد الذي قمنا به بفضل مراقبينا من كامل أنحاء العالم. كنا طلبنا منكم أن ترسلوا لنا صورا لاختفاء المساحات الخضراء في مدينتكم وقد لبيتم الدعوة فشكرا جزيلا لكم. ستجدون جميع هذه الصور ابتداء من الأيام القادمة على موقع مراقبون.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.