تخطي إلى المحتوى الرئيسي
مصر - فرنسا

مصرع العشرات من أنصار "الإخوان" وفرنسا تندد بالمستوى "غير المقبول" للعنف

أ ف ب
3 دَقيقةً

بينما تضاربت المعلومات حول أسباب مصرع عدد من مؤيدي الإخوان المسلمين وهم قيد الاعتقال، صرح الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند في ختام لقاء مع وزير الخارجية السعودي سعود الفيصل في باريس أن مستوى العنف في مصر بات "غير مقبول".

إعلان

السيسي يؤكد أن العنف الإسلامي "لن يركع الدولة" والإسلاميون يلغون عددا من تظاهرات القاهرة لأسباب أمنية

قالت مصادر أمنية إن 38 من أنصار جماعة الإخوان المسلمين قتلوا اليوم الأحد في أعمال شغب في سجن بمصر.

ولم تؤكد وزارة الداخلية على الفور العدد المحدد للقتلى لكنها قالت في بيان إن عددا من المحتجزين حاولوا الهرب من سجن على مشارف القاهرة واحتجزوا ضابط شرطة رهينة.

وأضافت انه وقعت بعد ذلك اشتباكات وتوفي عدد لم تحدده من الاشخاص نتيجة استنشاق الغاز المسيل للدموع. وقالت إن الضابط أطلق سراحه لكنه اصيب بجروح بالغة.

وقدم مصدر في النيابة العامة تفسيرا مختلفا قائلا لرويترز إن المحتجزين ماتوا مختنقين في سيارة ترحيلات مكتظة تابعة للشرطة.

وأضاف أن المحتجزين جميعا كانوا مرحلين من مقر النيابة العامة بحي مصر الجديدة في القاهرة إلى سجن خارج القاهرة.

it
ar/ptw/2013/08/18/WB_AR_NW_PKG_EGYP_MANIF_NW440624-A-01-20130818.mp4

وكان د اعتبر الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند الاحد في ختام لقاء مع وزير الخارجية السعودي سعود الفيصل في باريس ان مستوى العنف في مصر "غير مقبول"، معربا عن الامل في اجراء انتخابات في هذا البلد "بشكل سريع".

وقال الرئيس الفرنسي "من غير المقبول ان يشهد بلد كبير مثل مصر هذا المستوى من العنف".

واضاف "اذا كانت حرية التظاهر يجب ان تحترم، فلا بد ايضا من احترام الامن" مشيرا الى انه من "واجب" الدول التي تربطها ب"مصر علاقات ثقة وصداقة ان تبذل كل ما بوسعها لوقف اعمال العنف واجراء حوار سياسي وتمكين الشعب المصري من التعبير عن نفسه" عبر الانتخابات.

وتطرق هولاند الى "المسؤولية المشتركة للدول العربية واوروبا وفرنسا في ان تعتبر السلطات السياسية المصرية خريطة الطريق (التي وضعها الجيش) مرجعا للاسابيع المقبلة، وتتيح بذلك تنظيم انتخابات بشكل سريع".

واضاف الرئيس الفرنسي "بامكان السعودية وفرنسا المساهمة في هذه العملية التي تعتبر الوحيدة الممكنة لمصر".

ومع التأكيد على عدم رغبته في "المشاركة في اي تدخل في الحياة السياسية المصرية" شدد هولاند على ان فرنسا "قلقة ازاء اعمال العنف والقتلى الذين سقطوا باعداد كبيرة جدا".

وقال هولاند ان الامير سعود الفيصل نقل اليه رسالة من العاهل السعودي الملك عبدالله بن عبد العزيز الذي كان اعلن الجمعة دعمه الكامل للسلطت الجديدة في مصر "بمواجهة الارهاب".

من جهته قال الوزير السعودي انه "يفهم تماما ان حرية التظاهر حق مضمون" في القانون الدولي، الا انه شدد على ان "على المتظاهرين في المقابل ان يلتزموا بعدم المساس بحياة المواطنين الاخرين وبالاملاك، وبعدم استخدام العنف".

it
ar/ptw/2013/08/18/WB_AR_NW_SOT_FAYSAL_NW440638-A-01-20130818.mp4

وتابع الامير سعود الفيصل "ليس بالامر البسيط ان ينزل 30 مليون مصري الى الشارع طالبين من سلطاتهم ضمان امنهم وتنظيم انتخابات مبكرة".

وعلى غرار الرئيس الفرنسي اعتبر انه لا بد من "العمل على اجراء انتخابات في مصر" على اساس خريطة الطريق.

وبعد ان تطرق الى عزم الاتحاد الاوروبي على "مراجعة" علاقاته بمصر قال "لا يمكن ان نصل الى اي شيء بلتهديد".
 

فرانس24 / وكالات

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.