تخطي إلى المحتوى الرئيسي
سوريا

القوات النظامية تستعيد كافة المناطق التي استولت عليها المعارضة في ريف اللاذقية

أ ف ب
نص : برقية
|
2 دَقيقةً

استعاد الجيش السوري النظامي السيطرة على كل المناطق في مرتفعات ريف اللاذقية التي خسرها في الآونة الآخيرة في المعارك مع قوات المعارضة المسلحة. وتعد تلك المناطق في هذه المحافظة الساحلية نقطة ثقل للطائفة العلوية، التي ينتمي إليها الرئيس بشار الأسد.

إعلان

في شمال سوريا، الأكراد يطردون الجهاديين

الجيش الحر والجماعات الجهادية يأسرون أكثر من 100 علوي ويفاوضون عائلاتهم

اكد مصدر عسكري سوري الاثنين ان الجيش السوري استعاد كل المواقع التي سيطر عليها مقاتلو المعارضة في الايام الاخيرة في ريف اللاذقية.

 وقال هذا المصدر لوكالة الانباء السورية (سانا) ان "وحدات من جيشنا الباسل تحكم سيطرتها على جبل النبى اشعيا والمنطقة المحيطة به بالكامل فى ريف اللاذقية الشمالي فى اطار ملاحقتها لفلول المجموعات الارهابية المسلحة التي تسللت" الى المنطقة.

it
ar/ptw/2013/05/06/WB_AR_NW_PKG_SYRIE_OPPOSITION_ARMES_CHIMIQUES_V2_NW294658-A-01-20130506.mp4

وكان الاعلام الرسمي السوري ذكر امس ان القوات النظامية استعادت عددا من المناطق في هذه المحافظة الساحلية التي تعد نقطة ثقل للطائفة العلوية، الاقلية الدينية التي ينتمي اليها الرئيس بشار الاسد.

وكان مقاتلون معارضون شنوا منذ نحو اسبوعين معركة "تحرير الساحل" انطلاقا من معاقل لهم في مناطق نائية في ريف اللاذقية، وتمكنوا من السيطرة على بعض القرى.

 

واكد المرصد السوري لحقوق الانسان ان "الجيش تقدم" في مواجهة مقاتلي المعارضة بدون ان يتمكن من تأكيد ما اذا كانت القوات السورية استعادت السيطرة على القرى التي استولى عليها المعارضون.

وذكر مصدر امني سوري لوكالة فرانس برس انه لم يبق سوى استعادة منطقة سلمى الاستراتيجية في ريف اللاذقية، المحاذية لتركيا والتي سقطت تحت سيطرة مقاتلي المعارضة في نهاية 2012.

أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.