تخطي إلى المحتوى الرئيسي

إطلاق أربعة صواريخ من جنوب لبنان باتجاه إسرائيل

صرح مصدر أمني الخميس أن "مجهولين أطلقوا أربعة صواريخ من منطقتين تقعان إلى شرق وجنوب مدينة صور في اتجاه الأراضي الإسرائيلية" وأعلن الجيش الإسرائيلي أن نظام القبة الحديدية لاعتراض الصواريخ اعترض أحد الصواريخ التي أطلقت من لبنان.

إعلان

"حزب الله" اللبناني ينفي إرسال أي طائرة من دون طيار باتجاه إسرائيل

اطلقت اربعة صواريخ بعد ظهر الخميس من جنوب لبنان على شمال اسرائيل، بحسب ما افادت مصادر امنية وعسكرية لبنانية واسرائيلية.

وقال مصدر امني لبناني لوكالة فرانس برس انه تم اطلاق اربعة صواريخ من منطقة صور في جنوب لبنان في اتجاه اسرائيل.

واضاف المصدر "اطلق مجهولون اربعة صواريخ من منطقتين تقعان الى شرق وجنوب مدينة صور في اتجاه الاراضي الاسرائيلية".

ولاحقا افاد مصدر امني لبناني انه تم العثور على اربع منصات خشبية اطلقت منها الصواريخ في منطقة الحوش شرق مدينة صور في البساتين، على بعد حوالى عشرين كيلومترا من الحدود مع اسرائيل.

وبحسب مراسل فرانس برس فقد ضرب الجيش طوقا امنيا حول المكان ومنع احدا من الاقتراب منه. وشوهدت دوريات لقوات الامم المتحدة (اليونيفيل) على الطريق الممتد من صور الى الناقورة على الحدود حيث مقر القوات الدولية.

كما شوهدت طائرتا استطلاع اسرائيليتان تحلقان فوق المنطقة بعد اطلاق الصواريخ.

من جهته اكد الجيش الاسرائيلي ان نظام القبة الحديدية لاعتراض الصواريخ اعترض صاروخا من اصل "ثلاثة او اربعة صواريخ اطلقت من جنوب صور".

وتم اعتراض الصاروخ بين مدينتي نهاريا وعكا الساحليتين الشماليتين.

وقال المتحدث باسم الجيش بيتر ليرنو للصحافيين انه لم يسقط اي صاروخ على اسرائيل، مشيرا الى انه "على الارجح، قامت مجموعة من جماعات الجهاد العالمي باطلاقها".

وبحسب ليرنر فان الصواريخ قد تكون سقطت "في البحر او اي مكان اخر".

واكد المتحدث انه تم اغلاق المجال الجوي في شمال اسرائيل عقب ما وصفه "بهجوم غير مبرر على المواطنين الاسرائيليين".

ولم يرد الجيش الاسرائيلي بينما اكد متحدث عسكري اخر ان الجيش الاسرائيلي يعتبر ما حدث "كحادث معزول".

الا ان رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو حذر من رد قادم.

وقال نتانياهو في بيان متلفز "على كل من يلحق بنا الاذى او يحاول ذلك ان يعلم اننا سنقوم بضربه".

من جهته، حذر ارييه هرتزوغ وهو مدير سابق لمنظمة الدفاع الصاروخي في وزارة الدفاع الاسرائيلي ان "هذا النوع من الهجمات قد يؤدي الى تصرف خطير من جانبنا".

وشدد هرتزوغ على ان قدرات اسرائيل على اعتراض الصواريخ هي اليوم"افضل بكثير" مما كانت عليه في حرب عام 2006 مع حزب الله الشيعي اللبناني.

واكد هرتزوغ للصحافيين "ليس لدينا بطاريات كافية (من منظومة القبة الحديدية) لتغطية كل مدينة في اسرائيل(...) ولكن هناك تغييرات كبيرة منذ حرب لبنان الثانية. فوقتها سقط الكثير من الصواريخ على الجزء الشمالي من اسرائيل. ودفاعنا افضل بكثير اليوم مما كان عليه في السابق".

وتتيح المنظومة التي نشرت في انحاء اسرائيل اسقاط صواريخ على بعد 70 كيلومترا.

وحثت الشرطة الاسرائيلية المواطنين الاسرائيليين في الشمال على البقاء قريبين من الملاجىء.

وهذه المرة الاولى منذ تشرين الثاني/نوفمبر 2011 التي يتم فيها اطلاق صاروخ من جنوب لبنان على اسرائيل حين قامت مجموعة تطلق على نفسها كتائب عبد الله عزام باطلاق صواريخ على اسرائيل.

وكانت المجموعة نفسها اعلنت مسؤوليتها عن هجوم صاروخي مماثل عام 2009.

أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.