تخطي إلى المحتوى الرئيسي

قتلى في تسرب مادة كيميائية من وحدة تبريد بمدينة شنغهاي

أ ف ب

أدى تسرب لسائل "الأمونيا" من وحدة تبريد في مدينة شنغهاي إلى مقتل 15 شخصا، حسب ما ذكرته وكالة الأنباء الصينية. ويمكن أن يسبب هذا السائل في إتلاف أنسجة الرئة ما يؤدي إلى الوفاة أو حروق كيميائية في الجلد طبقا لما ذكرته الإدارة الأمريكية للسلامة والصحة في العمل.

إعلان

ذكرت وكالة الانباء الصينية الرسمية شينخوا ان 15 شخصا لقوا مصرعهم في تسرب لسائل الامونيا من وحدة تبريد في مدينة شنغهاي.

وادى التسرب الى مرض 26 شخصا آخرين، كما ذكرت الوكالة التي تحدثت اولا عن موت احد عشر شخصا.

ووقع الحادث بعيد ظهر السبت في منطقة باوشان في وحدة للتبريد تملكها شركة للمواد الغذائية البحرية.

ولم تذكر الحكومة ما اذا كان ضحايا هذا التسرب من سكان المنطقة او العاملين في الشركة.

وسائل الامونيا المستخدم في التبريد يمكن ان يسبب تلفا في انسجة الرئة يؤدي الى الموت او حروق كيميائية في الجلد كما قالت الادارة الاميركية للسلامة والصحة في العمل.

وتقول شركة "شنغهاي وينغ باي كولد ستوريج انداستريال كو" على موقعها الالكتروني انها تقوم باستيراد وتصدير وتخزين وبيع منتجات البحر.

وتضيف انها تملك القدرة على تخزين 150 طنا من المنتجات يوميا.

ويخضا شنغهاي لانظمة صارمة اكثر من المدن الاخرى في الصين. ومع ذلك هذا ثاني حادث يتعلق بشركة اغذية يسجل فيها خلال اقل من شهر.

ففي 20 آب/اغسطس، لقي خمسة عمال مصرعهم في شركة للمواد الغذائية في شنغهاي بعد تنشقهم دخان سام خلال تنظيفهم وعاء للتكرير.

أ ف ب 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.