تخطي إلى المحتوى الرئيسي
كرة القدم - الدوري الإنكليزي

ليفربول يحتل صدارة ترتيب الدوري الإنكليزي بعد فوزه على مانشستر يونايتد

نص : برقية
7 دقائق

استطاع نادي ليفربول أن يسجل انتصارا مهما على حساب ضيفه مانشستر يونايتد بعد تغلبه عليه بهدف مقابل لاشيء، ما مكنه من احتلال صدارة الترتيب في المرحلة الثالثة من الدوري الإنكليزي. وبهذه النتيجة يكون ليفربول حقق فوزه الثالث على التوالي حيث أصبح رصيده من النقاط تسعة متبوعا بنادي تشلسي بفارق نقطتين.

إعلان

تصدر ليفربول الترتيب بعدما هزم ضيفه مانشستر يونايتد حامل اللقب 1-صفر اليوم الاحد في المرحلة الثالثة من الدوري الانكليزي لكرة القدم.

على ملعب انفيلد وامام نحو 44500 متفرج، بكر ليفربول في هز شباك البطل بهدف سريع بعدما نفذ المدافع الدولي الدنماركي دانيال آغر ركلة ركنية وتابعها دانيال ستوريدج برأسه في شباك الاسباني دافيد دي خيا محتفلا بطريقته الخاصة بعيد ميلاده الرابع والعشرين (4).

وكان ليفربول الافضل نسبيا في الميدان منذ بداية الشوط الاول وحتى نهايته، والاكثر استحواذا للكرة، وظهر مانشستر يونايتد وخصوصا مهاجمه الصريح الهولندي روبن فان بيرسي متأثرا بغياب المساندة المباشرة الذي تركها ابتعاد واين روني عن الملاعب لمدة اسبوعين بداعي الاصابة.

وسيطر اصحاب الارض بقيادة ستيفن جيرارد على منتصف الملعب، ونجح في قطع معظم الكرات قبل وصولها الى منطقته الدفاعية، ولم يتأثر خط هجومه بغياب الاوروغوياني لويس سواريز الموقوف 8 مباريات لتوجيهه عبارات عنصرية الى الفرنسي باتريس ايفرا مدافع مانشستر يونايتد.

واضطر ديفيد مويز الى اخراج المدافع فيل جونز الذي اصيب وادخال المهاجم الاكوادوري انطونيو فالنسيا قبل نحو 10 دقائق من نهاية الشوط والتي لم تتبدل فيها النتيجة ولا موازين القوى على الارض بسبب الضغط الكبير الذي مارسه دفاع ليفربول وبشكل خاص على الهداف فان بيرسي.

وفي بداية الشوط الثاني، استمرت افضلية ليفربول هجوما ودفاعا رغم اشراك مويز للمهاجم البرتغالي لويس ناني بدلا من اشلي يونغ (63)، وصوب العجوز الويلزي راين غيغز كرة خطرة احتضنها حارس ليفربول البلجيكي سيمون مينيوليه (67).

وحمي وطيس المباراة مع تقدم فريق "الشياطين الحمر" بكل عناصره الى الهجوم وبقيادة فالنسيا وناني وفان بيرسي واحصروا منطقة الخصوم، وازداد الاحتكاك والخشونة من جانب لاعبي الفريقين ما ادى الى خروج مدافع ليفربول غلين جونسون.

واطلق ناني كرة خادعة من بين المدافعين كان لها مينيوليه صاحيا (77)، وزج مويز بالمهاجم المكسيكي خافيير هرنانيدز بدلا من غيغز، وسدد الاخير كرة منحرفة ارضية من بين اقدام المدافعين ارتمى عليها مينيوليه وابطل خطورتها (82).

وضاعت على مانشستر يونايتد فرصة بعدما كسر فان بيرسي مصيدة التسلل اثر تمريرة بينية من المكسيكي هرنانديز تنابعها سريعة بجانب القائم الايسر (88)، واطلق البديل رحيم سترلينغ قذيفة كادت تأتي بالهدف الثاني للضيوف لولا براعة دي خيا الذي حولها الى ركنية (90+2).

وحقق ليفربول فوزه الثالث على التوالي وبنتيجة 1-صفر سجلها جميعها ستوريدج فارتفع رصيده الى 9 نقاط مقابل 4 لمانشستر يونايتد الذي يلعب هذا الموسم باشراف الاسكتلندي مويز بعد اعتزال مواطنه اليكس فيرغوسون.

واذا كان مدرب منتخب انكلترا روي هودجسون راقب مباراة ليفربول ومانشستر يونايتد، فان قائد المنتخب السابق ديفيد بيكهام حضر الى ملعب الامارات لمشاهدة القمة الثانية بين ارسنال وضيفه توتنهام والتي انتهت بفوز الاول 1-صفر.

وكانت البداية متكافئة جدا بين الفريقين اللذين تبادلا الهجمات، الى ان مالت الكفة لصالح اصحاب الارض الذين افتتحول التسجيل بعد تمريرة ارسلها من الجهة اليمنى التشيكي توماس روسيسكي وخطفها المهاجم الدولي الفرنسي اوليفييه جيرو بيسراه ووضعها على يسار مواطنه هوغو لوريس (23).

وكاد ارسنال يضيف الهدف الثاني بعدما جنح الوليزي آرون رامسي في الجهة اليمنى وقدم كرة ممتازة لثيو والكوت الذي لم تباطأ في التسديد لكن لوريس ابعدها عن خشباته (26).

واطلق اندرو تاونسند القادم من كوينز بارك رينجرز بعد هبوطه الى الدرجة الاولى، بيسراه اول قذيفة مركزة لتوتنهام تصدى لها الحارس البولندي فويسييتش شيتشسني (29)، اضاع بعدها رامسي هدفا محققا لارسنال بعد ان قدم له الاسباني سانتي كازورلا كرة على طبق من ذهب في مواجهة المرمى وةبعيدا عن اي مراقبة تابعها الاول برعونة الى المدرجات (30).

وكرر تاونسند السيناريو بقذيفة ثانية سيطر عليها شيتشسني (40)، واضطر الفرنسي ارسين فينغر مدرب ارسنال الى اجراء تغيير اضطراري قبل دقيقتين من نهاية الشوط الاول فاخرج جاك ويلشير وادخل مواطنه ماتيو فلاميني العائد الى ارسنال من ميلان.

وحاصر توتنهام مضيفه في بداية الشوط الثاني سعيا وراء تعديل النمتيجة، فيما اكتفى ارسنال بالمرتدات السريعة الخطرة في معظم الاحيان كاد جيرو من احداها بالهدف الثاني لكن كرته ارتطمت بقدم مدالفع وابتعدت قليلا عن القائم الايسر (63)، وامسك شتشسني عرضية تاونسند الخطرة (65).

وانقذ لوريس توتنهام من هدف ثان (70)، وحرم الحظ وشتشسني توتنهام من هدف التعادل بعد 3 تسديدات بدأها الاسباني روبرتو سولدادو وانهاها الفرنسي اتيان كابو بجانب القائم الايمن (76)، وضاع الهدف الثاني على ارسنال بعد تبادل الكرة بين جيرو والاسباني ناتشو مونريال الذي سدد وحيدا في مكان وقوف لوريس (80).

ومرت الدقائق العشر الاخيرة صعبة على الفريقيقن: ارسنال للمحافظة على الهدف وتوتنهام لتعديل النتيجة.

وصار رصيد ارسنال 6 نقاط في المركز السادس بفارق الاهداف خلف مانشستر سيتي وتوتنهام وستوك سيتي.

وفي مباراة ثالثة، حقق سوانسي سيتي فوزه الاول على حياب مضيفه وست بروميتش البيون بهدفين نظيفين افتتحهما بن ديفيس اثر عرضية متقنة من الاسباني بابلو هرنانديز (22).

وفي الدقائق الاخيرة من الشوط الثاني، اضاف بابلو هرناديز الهدف الثاني مستفيدا من تمريرة مواطنه هداف سوانسي في الموسم الماضي ميغل بيريز كويستا المشهور ب "ميتشو" (83).

- ترتيب فرق الصدارة:

1- ليفربول 9 نقاط من 3 مباريات

2- تشلسي 7 من 3

3- مانشستر سيتي 6 من 3

4- توتنهام 6 من 3

5- ستوك سيتي 6 من 3

ارسنال 6 من 3

أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.