تخطي إلى المحتوى الرئيسي

العثور على محتجز ومغتصب ثلاث نساء في كليفلاند لعشر سنوات ميتا في السجن

عثر اليوم الأربعاء على أرييل كاسترو الرجل الذي حكم عليه مطلع الشهر الماضي بالسجن مدى الحياة لاحتجازه واغتصابه ثلاث نساء لعقد من الزمن في كليفلاند (ولاية أوهايو، وسط غرب) مشنوقا في زنزانته.

إعلان

 نهاية "كابوس" مرعب عاشته لسنوات ثلاث فتيات في أوهايو

أعلنت إدارة سجون ولاية أوهايو (وسط غرب الولايات المتحدة) أن أرييل كاسترو، الرجل الذي حكم عليه مطلع آب/أغسطس الماضي بالسجن مدى الحياة بتهمة احتجاز واغتصاب ثلاث نساء في مدينة كليفلاند، عثر عليه مشنوقا في زنزانته مساء الثلاثاء.

وقد خطف كاسترو ميشيل وايت (32 عاما) واماندا بيري (27 عاما) وجينا دوخيسوس (23 عاما) عندما كانت أعمارهن 20 و16 و14 عاما. وكان يضربهن ويغتصبهن مرارا وتكرارا. وقد أنجبت منه اماندا بيري فتاة عمرها ست سنوات. وألقي عليه القبض في أوائل أيار/مايو الماضي بعد أن تمكنت بيري من الفرار وإبلاغ الشرطة بالجريمة.

وأوضحت سلطات السجون بأوهايو أن كاسترو (53 عاما)، والذي كان يعمل سائق حافلة، عثر عليه في عند الساعة 21.40 في زنزانته بسجن مدينة أوريون. ونقلت جثته إلى المستشفى حيث تأكدت وفاته.

وفي خطوة منه للإفلات من عقوبة الإعدام، كان المجرم أقر خلال محاكمته بـ937 تهمة وجهت إليه في قضايا خطف واغتصاب وقتل لأنه أنهى حمل إحدى ضحاياه بضربها بشكل مبرح. وقال أمام القاضي إنه ليس بـ "وحش"، كما وصفته وسائل الإعلام الأمريكية والعالمية. وقال للقاضي: "أعرف أني مذنب 100 بالمئة لكني أظن أني مدمن إباحية إلى حد يجعلني أتصرف بنزق ولا أدرك أن ما أقوم به سيء". وقد طلب المغفرة من ضحاياه قائلا "أنا فعلا آسف تعرفن جميعا ما حصل في هذا المنزل".

فرانس 24 / وكالات
 

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.