تخطي إلى المحتوى الرئيسي
نيجيريا

مقتل 15 شخصا على الأقل في هجوم مسلحين يشتبه في انتمائهم لـ"بوكو حرام" على سوق بنيجيريا

أرشيف
نص : برقية
3 دقائق

أطلق مسلحون، يشتبه في انتمائهم لجماعة "بوكو حرام" المتطرفة، النار في سوق بشمال نيجيريا ما أدى إلى مقتل 15 شخصا على الأقل. وقال أحد السكان إن المسلحين أتوا إلى السوق على متن شاحنات أو سيرا على الأقدام للإفلات من مراقبة الشرطة. وترفض جماعة بوكو حرام المتطرفة أي حوار مع الحكومة، وتؤكد أنها تقاتل من أجل إقامة دولة إسلامية في شمال نيجيريا.

إعلان

قتل مسلحون يشتبه في انتمائهم الى جماعة بوكو حرام الاسلامية النيجيرية خمسة عشر شخصا الخميس بعد اطلاقهم النار في سوق مدينة غاجيران في شمال شرق نيجيريا، كما افاد سكان.

وتقع مدينة غاجيران على بعد حوالى 85 كلم من مايدوغوري عاصمة ولاية بورنو المعقل التاريخي لبوكو حرام والتي كانت مسرحا للعديد من الهجمات من النوع نفسه في الاسابيع الاخيرة.

وفي حديث مع الصحافيين في مايدوغوري، روى سكان من غاجيران ان مسلحين قدموا انفسهم على انهم تجار للدخول الى سوق المدينة.

وقال احد السكان ويدعى ابراهيم بولاما "جاء البعض منهم على متن شاحنات واخرون اتوا سيرا على الاقدام للافلات من مراقبة الشرطة عند مدخل المدينة".

ثم "اختلطوا بالتجار" قبل ان يفتحوا النار في السوق ويقتلوا 15 شخصا، كما قال.

it
2012/01/WB_AR_NW_SOT_BOKO_HARAM_NW624402-A-01-20120112.flv

وقدم مقيم اخر يدعى يوسف الحصيلة نفسها للقتلى.

ومنذ منتصف ايار/مايو، يشن الجيش النيجيري هجوما في هذه المنطقة في محاولة لوضع حد لحركة التمرد الاسلامية. وقطعت الاتصالات الهاتفية منذ بداية العملية العسكرية ما جعل من الصعب التحقق من التفاصيل بشان الهجمات الاخيرة.

واسفرت اعمال العنف التي تقوم بها بوكو حرام وحركة قمعهم العنيفة عن سقوط 3600 قتيل منذ 2009 بحسب منظمة هيومن رايتس ووتش غير الحكومية.

وترفض جماعة بوكو حرام اي حوار مع الحكومة وتؤكد انها تقاتل من اجل اقامة دولة اسلامية في شمال نيجيريا.

ونيجيريا الدولة الاكثر عددا للسكان في افريقيا مع 160 مليون نسمة، مقسمة بالتساوي بين مسيحيين غالبيتهم في الجنوب ومسلمين غالبيتهم في الشمال.

أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.