تخطي إلى المحتوى الرئيسي
فرنسا

فرنسا ستنتظر تقرير مفتشي الأمم المتحدة قبل توجيه أي ضربة ضد سوريا

نص : برقية
2 دقائق

صرح الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند، خلال مؤتمر صحفي أجراه إثر ختام قمة العشرين، أن فرنسا ستنتظر تقرير مفتشي الأمم المتحدة بشأن "هجوم 21 آب/أغسطس الكيميائي في ريف دمشق" قبل توجيه أي ضربة عسكرية ضد النظام السوري.

إعلان

باريس وواشنطن تنسقان من اجل "رد حازم" على النظام السوري

اعلن الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند الجمعة ان فرنسا ستنتظر تقرير مفتشي الامم المتحدة بشأن هجوم 21 اب/اغسطس الكيميائي في ريف دمشق قبل بدء اي عمل عسكري ضد النظام السوري.

it
ar/ptw/2013/09/04/WB_AR_NW_SOT_JM_AYRAUT_NW464150-A-01-20130904.mp4

وقال هولاند في مؤتمر صحافي اثر انتهاء قمة مجموعة العشرين في مدينة سان بطرسبورغ الروسية "هل سننتظر تقرير المفتشين؟ نعم، سننتظر تقرير المفتشين كما سننتظر تصويت الكونغرس" الاميركي الذي من المتوقع ان يبدأ بمناقشة الموضوع اعتبارا من الاثنين المقبل.
  

أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.