تخطي إلى المحتوى الرئيسي
فرنسا

باريس ستقدم مشروع قرار لمجلس الأمن يطالب سوريا بالكشف عن أسلحتها الكيميائية

أ ف ب
نص : برقية
|
5 دقائق

أعلن لوران فابيوس وزير الخارجية الفرنسي في مؤتمر صحافي في باريس أن بلاده ستقدم مشروع قرار لمجلس الأمن يطالب سوريا بالكشف عن أسلحتها الكيميائية. ومن جانبه، أعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أن موسكو تعمل مع النظام السوري على بلورة خطة ملموسة لوضع الترسانة الكيميائية السورية تحت المراقبة الدولية.

إعلان

جون كيري ولوران فابيوس يصران على موقفهما من توجيه ضربة ضد النظام السوري

اعلن وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس الثلاثاء ان مشروع القرار الفرنسي الذي سيطرح على مجلس الامن الدولي ملزم وينص على وضع الاسلحة الكيميائية السورية "تحت الرقابة وتفكيكها".

اعلن وزير الخارجية السوري وليد المعلم الثلاثاء في موسكو ان سوريا "اعطت موافقتها" على الاقتراح الروسي لوضع ترسانتها الكيميائية تحت رقابة دولية بحسب ما اوردت وكالات الانباء الروسية.

وقال المعلم بحسب تصريحات اوردتها الوكالات الروسية مترجمة من العربية "بالامس عقدنا جلسة مفاوضات مثمرة مع وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف (...) واعطينا منذ المساء موافقتنا على المبادرة الروسية".

واكد الوزير السوري ان الهدف قطع الطريق امام "عدوان اميركي".

وينص الاقتراح الروسي على وضع مخزون الاسلحة الكيميائية تحت رقابة دولية ومن ثم التخلص منها.

أ ف ب

وقال "فرنسا ستعرض اليوم على شركائها في مجلس الامن الدولي مشروع قرار دولي تحت الفصل السابع" الذي يجيز استخدام القوة في حال عدم تطبيق الالتزامات الواردة فيه. واضاف ان الهدف هو المطالبة ب"توضيح" البرنامج السوري للاسلحة الكيميائية وان "تضعها دمشق تحت الرقابة وان تفككها" تحت اشراف منظمة حظر الاسلحة الكيميائية.

اعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف الثلاثاء ان روسيا تعمل مع النظام السوري على بلورة "خطة ملموسة" تهدف الى وضع الترسانة الكيميائية السورية تحت اشراف دولي.

وقال لافروف خلال مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره الليبي محمد عبد العزيز ان "الجانب الروسي يعمل حاليا على وضع خطة قابلة للتطبيق ومحددة وملموسة، تجري في هذه اللحظات اتصالات حولها مع الجانب السوري".

وتابع لافروف "نعتزم عرض هذه الخطة في اقرب وقت ممكن وسنكون على استعداد للعمل عليها مع الامين العام للامم المتحدة واعضاء مجلس الامن الدولي ومنظمة حظر الاسلحة الكيميائية".

واثار لافروف مفاجأة كبرى الاثنين باعلانه طرحا يقضي بوضع السوريين مخزونهم من الاسلحة الكيميائية تحت مراقبة دولية لتفادي ضربة اميركية لنظام دمشق الذي يتهمه الغربيون بتحمل مسؤولية هجوم كيميائي وقع في 21 اب/اغسطس في ريف دمشق واسفر عن مئات القتلى.

it
ar/ptw/2013/09/10/WB_AR_NW_SOT_FABUS_V2_NW472838-A-01-20130910.mp4

وابدى لافروف الثلاثاء ارتياحه اثر ورود "ردود فعل ايجابية الى حد بعيد في العالم على اقتراحنا".

وقال "ان اقتراح وضع الترسانة السورية تحت مراقبة دولية ليس مبادرة روسية بالكامل" موضحا ان هذا الطرح "انبثق عن الاتصالات التي اجريناها مع زملائنا الاميركيين وتصريحات (وزير الخارجية الاميركي) جون كيري امس (الاثنين) الذي عرض امكانية تفادي الضربات اذا كان من الممكن تسوية هذه المسألة".

أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.