تخطي إلى المحتوى الرئيسي

500 مفقود على الأقل بسبب الفيضانات في الولايات المتحدة

أ ف ب

أكثر من 500 شخص اعتبروا من المفقودين اليوم الأحد في ولاية كولورادو، التي أعلن فيها الرئيس الأمريكي باراك أوباما حالة الطوارئ، جراء الفيضانات والأمطار الغزيرة المتهاطلة منذ أيام، والتي أسفرت إلى الآن عن مقتل خمسة أشخاص حسب ما أفادت السلطات. وقد تم إجلاء المئات من سكان المناطق المنكوبة بواسطة مروحيات.

إعلان

أربعة قتلى في فيضانات ولاية كولورادو الأمريكية وأوباما يعلن فيها حالة الطوارئ

اعلنت السلطات ان اكثر من 500 شخص اعتبروا مفقودين الاحد في ولاية كولورادو بغرب الولايات المتحدة جراء الفيضانات التي اسفرت عن مقتل خمسة اشخاص.

وتحاول فرق المسعفين التي انتشرت بعدد كبير العثور على اكثر من 500 شخص فيما يخشى من تساقط مزيد من الامطار الاحد في هذه الولاية التي عادل منسوب الامطار التي انهمرت عليها في الايام الاخيرة ما يسجل عادة في اشهر عدة.

وتحدثت حصيلة موقتة عن خمسة قتلى. واعلنت السلطات المحلية ان اخر الضحايا المسجلين امراة جرفتها المياه في مدينة بولدر. وكان المسعفون عثروا الخميس على ثلاث جثث والجمعة على جثة رابعة في منطقة بولدر.

ويتوقع وصول تعزيزات الى الولاية فيما اعلن الرئيس باراك اوباما حالة الطوارىء في كولورادو وامر بارسال مسعفين ووسائل اضافية لمساعدة السلطات المحلية.

لكن السلطات نبهت الى ان فرق الانقاذ تحتاج الى ايام عدة قبل ان تصل الى المناطق المعزولة، فيما توقعت الارصاد الجوية هطول مزيد من الامطار "لايام عدة".

ويواجه المسعفون مزيدا من الصعوبات مع تدمير العديد من ابراج اتصالات الهواتف النقالة، فضلا عن انقطاع الكهرباء.

واعتبر 350 شخصا في عداد المفقودين في منطقة لاريمر وحدها والتي اجلي منها نحو 500 شخص.

وفي منطقة بولدر المجاورة، ثمة 231 شخصا في عداد المفقودين، وفق ما ذكرت شبكة سي ان ان.

وعلق احد المسؤولين في منطقة ويلد انه "من دون شك حدث تاريخي لا يحصل الا مرة كل 500 او الف عام".

واظهرت مشاهد التقطت بواسطة مروحيات ان الامطار التي هطلت بغزارة على المنطقة اعتبارا من مساء الاربعاء حولت مدن جيمس تاون ولايونز ولونغمونت الى جزر. وتم القاء المواد الغذائية للسكان المعزولين من مروحيات.

وكان الاف الاشخاص اضطروا الى مغادرة منازلهم وملازمة ملاجىء موقتة.

وتم اجلاء بعض السكان بواسطة مروحيات على غرار مئتي شخص في جيمس تاون بشمال غرب بولدر حيث بات متعذرا سلوك الطرق.

 

أ ف ب

 

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.