تخطي إلى المحتوى الرئيسي

20 قتيلا على الأقل في المكسيك نتيجة سوء الأحوال الجوية

قتل 20 شخصا على الأقل نتيجة إعصار "إنغريد" والعاصفة الاستوائية "مانويل" اللذان ضربا المكسيك. وأجلت السلطات أكثر من 8000 شخص من أماكن تضررت من السيول والفيضانات والانهيارات الأرضية.

إعلان

 لقي 20 شخصا على الاقل مصرعهم في المكسيك بسبب سوء الاحوال الجوية الناجمة عن كل من الاعصار انغريد الاتي من خليج المكسيك والعاصفة الاستوائية مانويل الاتية من الجهة المقابلة اي المحيط الهادئ، كما افادت السلطات الاحد.

وادت الامطار الغزيرة والسيول والفيضانات وانزلاقات التربة الى سقوط 14 قتيلا في ولاية غيريرو (جنوب) وستة قتلى في ولايتي بويبلا وهيدالغو (وسط)، بحسب آخر حصيلة اعلنتها السلطات.

وانهمرت امطار غزيرة الاحد على معظم انحاء البلاد بسبب تعرضها في آن معا للعاصفة الاستوائية مانويل التي تتقدم من فوق المحيط الهادئ باتجاه السواحل الغربية للبلاد، وللاعصار انغريد الزاحف فوق مياه خليج المكسيك باتجاه سواحلها الشرقية، كما افادت وكالة الارصاد الجوية الوطنية (اس ام ان).

والاحد كان الاعصار انغريد على بعد 240 كلم شرق مدينة تاميبكو في ولاية تاموليباس، وهو يتقدم بسرعة 11 كلم/ساعة تصاحبه رياح تبلغ سرعتها 150 كلم/ساعة، على ان يدخل البر المكسيكي في غضون 12 ساعة، كما اعلنت لوكالة فرانس برس باميلا غارسيا من "اس ام ان".

اما في جنوب البلاد وغربها فقد اعلنت السلطات في ولايات غيريرو وميشواكان وكوليما حالة الطوارىء في مواجهة العاصفة مانويل التي تقترب من سواحلها مصحوبة برياح تبلغ سرعتها 130 كلم/ساعة.

واجلت السلطات اكثر من 8000 شخص من اماكن تضررت من السيول والفيضانات والانهيارات الارضية او يتهددها خطر كبير، في حين انقطعت الكهرباء عن حوالى 21 الف مسكن في ولاية غيريرو لوحدها والتي قتل فيها 14 شخصا، ستة منهم في حادث سير وستة آخرون في انهيارات ارضية واثنان جرفتهما السيول.

اما في ولاية بويبلا فقضى ثلاثة رجال في انزلاق تربة، في حين ادت الفيضانات في ولاية هيدالغو الى مقتل امرأة ورجل كانا في سيارة غمرتها المياه، كما قضت امرأة في الولاية نفسها بعدما جرفت السيول منزلها.

أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.