تخطي إلى المحتوى الرئيسي

إيرانيون يدخلون حساباتهم على "فيس بوك" و"تويتر" رغم الرقابة وطهران تنفي

غداة تناقل الأنباء عن دخول عدد كبير من الإيرانيين الاثنين حساباتهم على موقعي "فيس بوك" و"تويتر" لأول مرة منذ أربع سنوات، نفت الحكومة الإيرانية الخبر، متحدثة عن "عطل فني" عابر.

إعلان

الأمر بدأ مساء الاثنين عندما عبّر عدد من المواطنين الإيرانيين عن فرحتهم لتمكنهم من الدخول إلى حساباتهم دون اللجوء إلى الالتفاف حول الحظر الذي تفرضه الحكومة الإيرانية على مواقع التواصل الاجتماعي. وظن كثيرون أن سلطات بلادهم خففت الحظر الذي فرضته عام 2009 على خلفية الاحتجاجات ضد الرئيس السابق محمود أحمدي نجاد والتي نظم بعضها من خلال "فيس بوك" و"تويتر".

وقال مراسلون لصحيفتي "نيويورك تايمز" و"واشنطن بوست" في طهران عبر "تويتر" إنهم استطاعوا الولوج إلى الخدمة بحرية يوم الاثنين.

ولكن ردة فعل الحكومة الإيرانية كانت سريعة بحيث أن عبد الصمد خرم عبادي وهو أمين لجنة حكومية مكلفة مراقبة المواقع ومنع غير المرغوب منها أكد الثلاثاء أن دخول بعض مواطنيه حساباتهم لأول مرة منذ أربع سنوات نجم عن "عطل فني".

الحكومة تحقق في الأمر...

وأضاف المسؤول أن "صعوبات تقنية مع بعض الشركات الإيرانية التي تقدم خدمات الإنترنت سمحت بالوصول الى المواقع وأن الحكومة الإيرانية تحقق في الأمر".

ونقلت وكالة "مهر للأنباء" عن عبد الصمد خرم عبادي قوله إن غياب المراقبة على "فيس بوك الليلة الماضية نجم فيما يبدو عن مشاكل فنية". وقال: "نحقق لنعرف أي شركة من تلك الشركات التي فعلت هذا".

وذكرت تقارير من إيران إن موقعي "فيس بوك" و"تويتر" أصبحا متاحين بشكل كبير للمستخدمين الإيرانيين يوم الاثنين وذلك للمرة للأولى منذ حجبهما عام 2009.

 

فرانس 24 / رويترز

 

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.