ألمانيا - الانتخابات التشريعية

آخر استطلاعات الرأي في ألمانيا تشير إلى تقدم طفيف لائتلاف أنغيلا ميركل

أفاد معهد "أمنيد" وفقا لاستطلاع للرأي أن ائتلاف أنغيلا ميركل سيحصل على تقدم طفيف في الانتخابات التشريعية التي ستقام الأحد. وبحسب الاستطلاع نفسه فإن الائتلاف سيحصل على 45% فيما تسحصل المعارضة المكونة من أحزاب اليسار على 44%.

إعلان

 أنغيلا ميركل في طريقها للفوز بولاية ثالثة كمستشارة ألمانيا

افاد اخر استطلاع للراي صدر قبل الانتخابات الالمانية الاحد ان ائتلاف انغيلا ميركل الذي يضم المحافظين والليبراليين سيسجل تقدما طفيفا في الانتخابات.

وبحسب هذا التحقيق الذي اجراه معهد "امنيد" ويصدر الاحد في مجلة بيلد ام سونتاغ، فان المحافظين بزعامة المستشارة الالمانية انغيلا ميركل (الاتحاد المسيحي الديموقراطي والاتحاد المسيحي الاجتماعي في بافاريا) سيحصلون على 39 بالمئة والحزب الليبرالي على 6 بالمئة.

وحصل الاشتراكيون الديموقراطيون على 26 بالمئة وحلفاؤهم التقليديون على 9 بالمئة. اما اليسار المتشدد "داي لينكي" فسيحصل بحسب الاستطلاع على نسبة 9 بالمئة. ولن يتجاوز الحزب المناهض لليورو عتبة ال5 بالمئة التي تخوله الدخول الى البرلمان ذلك انه سيحصل على 4 بالمئة فقط.

وبجمع الاصوات، سيحصل ائتلاف ميركل الحالي على 45 بالمئة ويكون سجل بالتالي نقطة اضافية على المعارضة (الحزب الاشتر اكي الديموقراطي والخضر واليسار المتشدد) التي ستحصل على 44 بالمئة. الا ان الحزب الاشتراكي الديموقراطي استبعد تشكيل حكومة مع اليسار المتشدد.

وصرح رئيس معهد امنيد للاستطلاعات كلاوس بيتر شوبنر لبيلد ام سونتاغ ان "الترقب سيد الموقف حتى النهاية. يبقى السباق محتدما بين الاحزاب في السلطة واحزاب المعارضة".

ومنذ عدة ايام، يبقى السيناريو الاكثر تداولا هو المتعلق بائتلاف بين المحافظين بزعامة ميركل والاشتراكيين الديموقراطيين.

وشمل هذا الاستطلاع عينة من 2047 شخصا بين السبت الماضي وبعد ظهر الجمعة، كما اوضحت بيلد ام سونتاغ في بيانها قبل صدور عددها.

ودعي حوالى 61,8 مليون ناخب الى التصويت الاحد في المانيا لاختيار النواب ال598 في البرلمان الثامن عشر والذين سيعينون لاحقا المستشار الجديد.

أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم