تخطي إلى المحتوى الرئيسي

ارتفاع حصيلة قتلى زلزال باكستان إلى 328 قتيلا وجزيرة تخرج من قلب البحر

ارتفعت حصيلة قتلى الزلزال القوي الذي ضرب مدينة أوران بولاية بلوشستان الفقيرة والمعزولة في جنوب غرب باكستان الأربعاء إلى 328 قتيلا على الأقل إضافة إلى مئات الجرحى. بينما شاهد سكان غوادار قمة ترتفع في عرض البحر، على بعد مئات الأمتار من الشاطئ في بحر العرب.

إعلان

أكثر من 150 قتيلا وآلاف الجرحى في زلزال قوي ضرب جنوب غرب الصين

ارتفعت حصيلة الزلزال الذي ضرب الثلاثاء منطقة فقيرة ونائية في جنوب غرب باكستان الى 328 قتيلا على الاقل، وفق ما افادت السلطات المحلية الاربعاء.

وبلغت قوة الزلزال 7,7 درجات ووقع قرب مدينة اوران في ولاية بلوشستان وشعر به السكان في الهند وايران المجاورتين. وكانت حصيلة سابقة اشارت الى مقتل 271 شخصا

بعد الزلزال، شاهد سكان غوادار قمة ترتفع في عرض البحر، على بعد مئات الامتار من الشاطئ، بارتفاع عشرين مترا، وعرض مئة متر.

ويقول رستم "انه امر غريب جدا ومثير للهلع ان ترى شيئا كهذا يخرج من الماء".

واثارت هذه الجزيرة فضول بعض الصيادين وهواة التصوير، فاقتربوا منها والتقطوا لها صورا.

وتمتلك الزلازل قدرة على احداث تغيرات كبيرة جدا في الارض. فالزلزال الذي ضرب اليابان بقوة تسع درجات في العام 2011، وتلته موجات مد بحري مدمرة، كان شديدا لدرجة انه حرف محور الارض 17 سنتيمترا، وتسبب بالتالي بتقصير طول النهار 1,8 جزءا من الف من الثانية، وفقا للحسابات التي اجرتها وكالة الفضاء الاميركية (ناسا).

ووراء هذه الجزيرة التي ظهرت في بحر العرب اثر الزلزال تفسير علمي مقنع يتصل بحركة الصفائح التكتونية والبراكين الواحلة.

وقد توجه فريق من المعهد الباكستاني لعلوم المحيطات الى هذه الجزيرة، وعثروا على نسب كبيرة من غاز الميتان.

ويرى غاري غيبسون العالم المتخصص في الزلازل في جامعة ملبورن في استراليا ان ظهور هذه الجزيرة على بعد مئات الامتار من مركز الزلزال "امر مثير حقا".

ويقول لوكالة فرانس برس "جرت امور مماثلة في هذه المنطقة، لكنه حدث خارج المألوف ونادر الوقوع".

ويضيف "لم أسمع بحياتي عن شيء من هذا النوع" يقع على مسافة بعيدة عن مركز الزلزال.

وبحسب غيبسون، فان هذه الجزيرة في الواقع ليست سوى "بركان من الوحل" والترسبات التي دفعتها الى سطح المياه انبعاث غاز الميتان اثناء وقوع الزلزال.

وعلى ذلك، فان هذه الجزيرة ليست كتلة صخرية جامدة، بل هي كتلة من الوحل الممزوج بالصخور، وهي ستتحلل وتغرق مع مرور الوقت.

وما زال كبار السن في غواجار يتذكرون زلزالا مشابها ضرب منطقة ماكران في بلوشستان، وتقدر قوته ب8,1 درجات، وقد اسفر حينها عن تشكل جزيرة مماثلة.

ولن يجدي نفعا اطلاق تسمية على هذه الجزيرة، اذ انها سرعان ما ستتحلل وتغرق، وفقا للعلماء.

ويقول احمد الشيخ مدير قسم علوم طبقات الارض في جامعة كراتشي "ستختفي هذه الجزيرة خلال الاسابيع المقبلة او في غضون شهر".

ويشير احمد الشيخ الى ان من أسباب تشكل هذه الجزيرة ايضا ارتفاع وتيرة النشاط الجيولوجي في هذه المنطقة التي تتقاطع فيها الصفائح التكتونية الهندية والعربية..

 

أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.