تخطي إلى المحتوى الرئيسي
فرنسا

تراجع كبير في عدد العاطلين عن العمل لم يسجل منذ 13 سنة في فرنسا

أ ف ب
نص : برقية
2 دقائق

50 ألف عاطل عن العمل أقل في شهر آب/أغسطس الماضي، تراجع كبير لم تتمكن فرنسا من تحقيقه منذ 13 سنة حسب أرقام نشرتها وزارة العمل الأربعاء. ورغم ذلك تبقى الحكومة الاشتراكية حذرة اتجاه هذه الأرقام ومن إن كان نجاح سياستها مع شبح البطالة هو التفسير الوحيد لهذه الأرقام.

إعلان

تراجع عدد العاطلين عن العمل في فرنسا في نهاية اب/اغسطس للمرة الاولى منذ اكثر من عامين، بواقع 50 الفا، كما اعلنت الاربعاء وزارة العمل التي استبعدت مع ذلك "تغير" الوضع على المدى القصير.

وتراجع عدد العاطلين عن العمل في نهاية اب/اغسطس الى 3,23 ملايين.

ومع الترحيب بهذا التراجع "الكبير" في نسبة البطالة التي تطاول 10,9 بالمئة من عدد اليد العاملة الفعلية تقريبا، الا ان وزير العمل ميشال سابين استقبله ب"حذر" شديد كما جاء في بيان.

وقال ان "نتائج شهر لا تصنع تغييرا"، واكد ثبات الهدف الذي اعلنه الرئيس فرنسوا هولاند والمتمثل ب"تحول دائم لمنحى البطالة بحلول نهاية العام".

وكان عدد طالبي العمل يزداد في فرنسا منذ ايار/مايو 2011.

أ ف ب
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.