تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أندونيسيا

29 لبنانيا في عداد المفقودين بعد غرق مركب قبالة السواحل الأندونيسية

أرشيف
نص : برقية
3 دقائق

ذكرت وزارة الخارجية اللبنانية أن 29 شخصا من مواطنيها لايزالون في عداد المفقودين نتيجة غرق مركب قبالة السواحل الأندونيسية الجمعة. وكان يتواجد ضمن ركاب المركب 68 لبنانيا "تم إنقاذ 18 منهم حتى الآن وانتشال 21 جثة".

إعلان

لا يزال 29 لبنانيا بين المفقودين نتيجة غرق مركب قبالة اندونيسيا يحمل مهاجرين غير شرعيين في اتجاه استراليا بينهم 68 لبنانيا، بحسب ما ذكرت وزارة الخارجية اللبنانية السبت.

وقال مدير عام المغتربين في الوزارة هيثم جمعة لوكالة فرانس برس "كان يوجد 68 لبنانيا على متن المركب. تم انقاذ 18 منهم حتى الآن. وتم انتشال 21 جثة للبنانيين من المياه".

وكانت الشرطة الاندونيسية اعلنت الجمعة انتشال 20 شخصا معظمهم من الاطفال، وان 75 لا يزالون في عداد المفقودين، مشيرة الى ان المركب كان ينقل مهاجرين من الشرق الاوسط ويتجه الى جزيرة استرالية.

واوضح جمعة ان اللبنانيين الذين تم انقاذهم لن يعودوا الى لبنان قبل اسبوع، مشيرا الى ان السلطات الاندونيسية تقوم باستجوابهم.

وذكر بيان صادر عن المكتب الاعلامي لرئاسة الجمهورية السبت ان السلطات اللبنانية اوعزت الى "المعنيين تأمين ما يلزم لنقل الاحياء والجثامين الى لبنان ومتابعة موضوع المفقودين".

كما قررت "الطلب الى الاجهزة المعنية ملاحقة الذين يقومون بأعمال الاحتيال على المواطنين وابتزازهم مقابل وعود بإغراءات بتأمين سفرهم الى استراليا كما حصل مع الذين كانوا على متن هذه العبّارة".

وتبين من شهادات عدد من اقارب اللبنانيين الذين كانوا على متن المركب والموجودين خصوصا في منطقة الشمال، ان هؤلاء دفعوا مبالغ طائلة لمهربين لمساعدتهم في الوصول الى استراليا.

وابحر الركاب من مرفأ صيد في منطقة سوكابومي (جنوب غرب جاوا) للتوجه الى جزيرة كريسماس الاسترالية. وقالت الشرطة الاندونيسية ان هؤلاء يتحدرون من الاردن ولبنان واليمن.

وغالبا ما يمر لاجئون عبر المياه الاندونيسية في طريقهم الى استراليا، معظمهم من افغانستان وايران وسريلانكا.

ومنذ الاول من كانون الثاني/يناير، وصل اكثر من 15 الف لاجىء الى استراليا ما اثار جدلا في البلاد حول السياسة التي يجب انتهاجها حيالهم.

واعلن رئيس الوزراء الجديد كيفن راد انه لن يقبل بعد اليوم طالبي اللجوء الذي يصلون بحرا الى البلاد.

أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.