تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الجزائر

انعقاد أول اجتماع لمجلس الوزراء الجزائري برئاسة بوتفليقة منذ 2012

نص : برقية
2 دقائق

ترأس الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة اجتماع مجلس الوزراء الذي تغيب عنه منذ كانون الأول/ديسمبر 2012 لأسباب صحية. وكان بوتفليقة أدخل المستشفى بباريس بعد تعرضه لجلطة دماغية وتلقى العلاج هناك لمدة ثلاثة أشهر قبل أن يعود إلى بلده في 16 تموز/يوليو.

إعلان

المحلل السياسي رشيد تلمساني: "بوتفليقة هو الحاكم الفعلي في الجزائر"

تراس الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة الذي غاب عن الساحة السياسية الجزائرية في الاشهر الاخيرة لدواع صحية، الاحد اول مجلس وزراء له في عام 2013، بحسب ما اوردت وكالة الانباء الجزائرية الحكومية.

وتراس بوتفليقة (76 عاما) هذا الاجتماع للحكومة التي تم تعديلها في 11 ايلول/سبتمبر وتم خلال الاجتماع البحث والموافقة على سبعة مشاربع قوانين بينها مشروع المالية لعام 2014، بحسب المصدر ذاته.

وتشمل باقي مشاريع القوانين بالخصوص مكافحة التهريب والمناجم وانشطة وسوق الكتاب والنشاط السمعي البصري.

كما تناول المجلس بالدراسة والموافقة ، بحسب المصدر ذاته، اربعة اوامر رئاسية "تتضمن الموافقة على عقود وملحقات للتنقيب عن المحروقات واستغلالها".

وكان بوتفليقة ادخل المستشفى في 27 نيسان/ابريل الماضي بباريس بعد تعرضه لجلطة دماغية وتلقى العلاج هناك لثلاثة اشهر. وعاد الى الجزائر في 16 تموز/يوليو.

وكان آخر اجتماع لمجلس الوزراء برئاسة بوتفليقة قبل اجتماع اليوم، في كانون الاول/ديسمبر 2012.

أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.