تخطي إلى المحتوى الرئيسي
تكنولوجيا

كاهن فرنسي "يبارك" الهواتف النقالة واللوحات الرقمية بكنيسة "سان بيير دارين" بمدينة نيس

2 دقائق

قرر كاهن فرنسي في مدينة نيس الجنوبية تأدية "صلاة المباركة" على الهواتف النقالة واللوحات الرقمية بحكم أنها تقدم خدمة كبيرة للمواطنين ودعاهم إلى حسن استعمالها كونها تعرف أسرارنا وأحزاننا العميقة.

إعلان

 هناك كهنة متعلقون بالماضي وآخرون يواكبون تطورات التكنولوجيا مثل الكاهن جيل فلوريني الذي قرر "مباركة" الهواتف النقالة والحواسيب اللوحية في كنيسة " سان بيير دارين" بمدينة نيس الواقعة في جنوب فرنسا.

وقال الكاهن جيل فلوريني خلال مراسم المباركة: "أصبحت الهواتف النقالة لا تفارقنا ونحن نعبر لها عن أعمق شعورنا ونحكي لها همومنا وأفراحنا وأحزاننا وننتظر دائما وبفارغ الصبر أن ترن. لهذا من الضروري جدا أن نبارك هذه الهواتف وندعو كل شخص إلى استخدامها بشكل جيد وايجابي".

وفور سماع هذا الخبر، جاء حوالي 700 شخص حاملين هواتفهم النقالة ولوحاتهم الرقمية إلى كنيسة "سان بيير دارين" بمدينة نيس لكي يتلقون المباركة من هذا الكاهن الذي لا يشبه الكهنة الآخرين.

وأضاف جيل فلورني: " فوائد الهواتف النقالة كثيرة جدا. فلقد لعبت دورا كبيرا في الثورات – يقصد الثورات العربية- وساعدت الكثيرين على النجاة من الموت، لذا ينبغي أن نحسن استعمالها ونجعلها وسيلة جميلة للتعبير على مشاعرنا الصادقة وحبنا للأخرين".

وحسب قناة "بي آف آم" التلفزيونية الفرنسية التي نشرت الخبر على موقعها على الإنترنت، فإن الكاهن كان وراء "مباركة" الدراجات النارية.

فرانس 24 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.