تخطي إلى المحتوى الرئيسي
سوريا

31 قتيلا على الأقل في تفجير انتحاري في مدينة حماة وسط سوريا

أرشيف
نص : برقية
2 دقائق

سقط اليوم الأحد 31 قتيلا على الأقل في انفجار سيارة مفخخة على أطراف مدينة حماة السورية تبعه إطلاق نار كثيف.

إعلان

قتلى وجرحى في هجوم على منطقة جرمانا وقتلى من القوات النظامية في المليحة

قتل 31 شخصا على الاقل، بينهم عناصر من قوات النظام السوري، اليوم الاحد في تفجير انتحاري عند اطراف مدينة مدينة حماة في وسط سوريا، بحسب ما ذكر المرصد السوري لحقوق الانسان.

وافاد المرصد في بريد الكتروني عن "مصرع ما لا يقل عن 31 شخصا بينهم عناصر من القوات النظامية، اثر تفجير رجل شاحنة مفخخة عند حاجز المكننة الزراعية للقوات النظامية على طريق سلمية - حماة"، مشيرا الى ان "العدد مرشح للارتفاع بسبب وجود عشرات الجرحى بعضهم في حالة خطرة".

وكان التلفزيون الرسمي السوري اشار في وقت سابق الى "تفجير ارهابي بسيارة مفخخة وقع قرب شركة المكننة الزراعية على اطراف مدينة حماة"، وعن "سقوط شهداء وجرحى".

وشهدت مدينة حماة في بداية الانتفاضة الشعبية ضد نظام الرئيس السوري بشار الاسد في منتصف آذار/مارس 2011 تظاهرات ضخمة تطالب باسقاط النظام.

ونفذت فيها قوات النظام في نهاية صيف ذلك العام حملة قمع شديدة قتل فيها العشرات واعتقل المئات. وهي تسيطر عليها منذ ذلك الحين. وتشهد المدينة عمليات عسكرية محدودة بين وقت وآخر. الا ان مقاتلي المعارضة تمكنوا من السيطرة على عدد من القرى في ريف حماة التي باتت تعتبر معاقل لهم في المحافظة، وهم يشنون منها هجمات على قوات النظام.

 

أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.