تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الدوري الفرنسي لكرة القدم

باريس سان جرمان ينتزع تعادلا ثمينا أمام سانت تيان

أ ف ب
نص : برقية
6 دقائق

تمكن نادي باريس سان جرمان من تفادي الهزيمة في المرحلة الحادية عشرة من الدوري الفرنسي لكرة القدم، وذلك أمام سانت تيان الذي كان متقدما بهدفين مقابل لاشيء قبل أن يتدارك النادي الباريسي فرق الأهداف. وبهذه النتجية يواصل باريس سان جرمان صراعه مع موناكو على الصدارة.

إعلان

استعاد موناكو توازنه بحسمه مواجهته مع ضيفه ليون 2-1 ما سمح له باللحاق مجددا بباريس سان جرمان حامل اللقب الى الصدارة، مستفيدا من اكتفاء الاخير بالتعادل مع مضيفه سانت اتيان 2-2 في مباراة تخلف خلالها بثنائية نظيفة قبل ان يعود من بعيد ويتجنب الهزيمة بهدف "غير مقصود" في الوقت بدل الضائع اليوم الاحد في المرحلة الحادية عشرة من الدوري الفرنسي لكرة القدم.

على ملعب "لويس الثاني"، عوض موناكو، العائد بقوة الى دوري الاضواء بعد موسمين في الدرجة الثانية، سقوطه في المرحلة السابقة في فخ التعادل امام مضيفه سوشو (2-2) وعاد الى المسافة ذاتها من سان جرمان الذي انتزع من فريق الامارة الصدارة في المرحلة الثامنة اثر تعادل الاخير مع ريمس (1-1).

ويدين فريق المدرب الايطالي كلاوديو رانييري بمحافظته على سجله الخالي من الهزائم وبتحقيقه فوزه السابع الى المغربي منير عبادي والكولومبي راداميل فالكاو اللذين سجلا هدفي فريقهما في الشوط الاول.

وافتتح عبادي التسجيل في الدقيقة 28 من تسديدة صاروخية من خارج المنطقة، ثم اضاف فالكاو الهدف الثاني في الدقيقة 36 اثر تمريرة من البرتغالي جواو موتينيو بعد خطأ في تشتيت الكرة من الحارس انتوني لوبيز، رافعا رصيده الى 8 اهداف في صدارة ترتيب الهدافين.

وفي الشوط الثاني قلص باتيفمبي غوميس الفارق بكرة رأسية (62) دون ان يجنب فريقه هزيمته الخامسة هذا الموسم، فتجمد رصيده عند 12 نقطة في المركز الرابع عشر.

اما موناكو، فرفع رصيده الى 25 نقطة في المركز الثاني بفارق الاهداف عن باريس سان جرمان الذي تجنب على ملعب "جوفروا ريشار" هزيمته الاولى في 14 مباراة خاضها بقيادة مدربه الجديد لوران بلان الذي خلف الايطالي كارلو انشيلوتي المنتقل الى ريال مدريد الاسباني، بينها ثلاث خرج منها فائزا في دور المجموعات من مسابقة دوري ابطال اوروبا.

وبدا سان جرمان في طريقه لتلقي الهزيمة الاولى في الدوري في مبارياته ال22 مباراة، اي منذ خسارته امام ريمس (صفر-1) في الثاني من اذار/مارس الماضي، بسبب خطأين من المدافع البرازيلي ماركينيوس الذي كلفه 32 مليون يورو للتعاقد معه من روما الايطالي، اذ فقد الكرة في المرة الاولى لتصل الى بنجامين كورنييه الذي افتتح التسجيل من حدود المنطقة في الدقيقة 18، ثم فشل في تشتيت الكرة بالشكل المناسب بعد خطأ في اعتراضها من الحارس الايطالي سالفاتوري سيريغو فوصلت لرومان هاموما الذي حولها في الشباك الخالية في الدقيقة 51.

وتعرض سانت اتيان الذي كان اخرج سان جرمان من ربع نهائي كأس الرابطة الموسم الماضي بركلات الترجيح (5-3 بعد تعادلهما صفر-صفر) وفاز عليه في الدوري على هذا الملعب 2-1، لضربة في الدقيقة 59 بعد حصول فابيان لوموان على انذار ثان رغم تعرضه لضربة بالكوع من الارجنتيني ازيكييل لافيتزي ما تسبب ب"سيل" من الدماء على وجهه.

واستفاد سان جرمان سريعا من النقص العددي وقلص الفارق عبر الاوروغوياني ادينسون كافاني اثر لعبة جماعية مميزة بدأها الايطالي ماركو فيراني بتمريرة بينية متقنة للبرازيلي ماكسويل المتوغل في الجهة اليسرى فحول الاخير الكرة باتجاه مهاجم نابولي الايطالي السابق الذي اودعها الشباك (68)، مسجلا هدفه السابع في الدوري بقميص فريق العاصمة، والتاسع في جميع المسابقات.

وعندما كانت المباراة تلفظ انفاسها الاخيرة تمكن الفريق الباريسي من انقاذ نفسه بهدف غير مقصود في الدقيقة الرابعة من الوقت بدل الضائع سجله بلايز ماتويدي حين حاول ان يلعب الكرة الى داخل المنطقة للسويدي زلاتان ابراهيموفيتش او كافاني فلم يتمكن اي من منهما من لمسها لكنها ارتدت من الارض وخدعت الحارس ستيفان روفييه.

في مباراة اخرى، حقق بوردو فوزه الثالث وجاء على حساب ضيفه مونبلييه بهدفين سجلهما المالي شيخ دياباتيه (75) والبولندي لودوفيك اوبرانياك (90) في لقاء اكمله الضيوف بعشرة لاعبين منذ الدقيقة 19 بعد طرد المغربي ياسين جبور.

ورفع بوردو رصيده الى 14 نقطة في المركز الثالث عشر لكن بفارق 3 نقاط فقط عن المركز الخامس يحتله غانغان بفارق الاهداف امام مرسيليا وسانت اتيان ونيس، فيما تجمد رصيد مونبلييه عند 12 نقطة في المركز الخامس عشر.

- ترتيب فرق الصدارة:

1- باريس سان جرمان 25 نقطة من 11 مباراة

2- موناكو 25 من 11

3- ليل 23 من 11

4- نانت 19 من 11

5- غانغان 17 من 11

أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.